loader image

مزايا التجارة الالكترونية | احصائيات ومعلومات لم تسمعها من قبل!

بواسطة أغسطس 04, 22

مزايا التجارة الالكترونية مهمة لك لو كنت تفكر في بدء مشروع تجاري على الإنترنت!وهذا المقال جاء إليك في الوقت المناسب! حيث جهزنا فيه كل المزايا التي ستستفيد منها عند بدء مشروعك التجاري، وخطوات البدء وكيف سيستفيد المستهلك من هذه المزايا التي توفرها لك التجارة الإلكترونية.

تنمو التجارة الإلكترونية يومًا بعد يوم،وتخدم أكثر من ملياري شخص حوال العالم، بل يُتوقع أن تنمو مبيعات التجارة الإلكترونية في أنحال العالم إلى أكثر من 5 تريليونات دولار وبالتالي الأرقام تؤيد أن هناك فوائد ومزايا لبدء مشروعك التجاري على الإنترنت،  إذا كنت جاهز لبدء رحلتك إلى التجارة الإلكترونية، سجل الآن مع ويلت وابدأ في بيع آلاف المنتجات بنفسك، من هاتفك المحمول ودون حاجة إلى أي مساعدة خارجية.

 

ما هي مزايا التجارة الالكترونية لك كتاجر؟

التكلفة أقل جدا

تكلفة المتاجر الإلكترونية والعادية

أهم ميزة من مزايا التجارة الإلكترونية على الإطلاق هو أنها منخفضة التكلفة، تخيل معي متجرك الذي ستفتحه على الأرض! كم سيأخذ إيجاره؟ والموظفين الذين سيشغلونه معك؟ والديكور الذي ستعمل عليه من أجل إبهار العملاء، ناهيك عن تكلفة لافتة المتجر أو المخزون وأدوات البيع فيه!

ثم تخيل معي أن تبدأ التجارة من هاتفك المحمول، في متجر إلكتروني كامل في ويلت، تبيع فيه آلاف المنتجات، فقط ب200 دولار يتضمن سهولة الاستخدام من لوحة تحكم عربية وبسيطة، واستضافة مجانية ودفع إلكتروني وميزات أخرى ممتعة سيحبها عملاؤك.

وبهذا نستنتج أن تكلفة التجارة الإلكترونية أقل بكثير من تكلفة فتح متجر على الأرض وتجهيزه وتعيين موظفين له، أما المتجر الإلكتروني فيمكن أن يديره معك اي شخص، كل ما سيحتاجه فقط هو اتصاله بالإنترنت، ويمكنه مساعدتك في إدارة الطلبات والمتجر من مكانه.

فماذا لو لم يكن لك مخزون أصلا أو ميزانية لشراء مخزون أو تأجير مستودع للتخزين؟ يمكنك دخول عالم التجارة الإلكترونية أيضًا من خلال “الدروبشيبينج” والذي يمكن اختصار فكرته في أنك تبيع منتجات الغير بالسعر الذي تحدده دون أن تخزنها، كل ما عليك فعله هو تسجيل دخولك في ويلت وإنشاء متجرك الإلكتروني وربطه بتطبيقات الدروبشيبينج المختلفة وتوريد المنتجات “رقميًا” من هذه التطبيقات إلى متجرك، وكلما اشتراها أحد منك، سيشحنها له التطبيق وتأخذ أنت ربحك!

مفتوح دائما (كل يوم طوال اليوم)

متجرك الإلكتروني مفتوح دائما

هل يمكن أن تفتح متجرك على الأرض دون موظفين أو حراس أمن بالليل؟ غير ممكن طبعا، لكن هذا ممكن في متجرك الإلكتروني تخيل! ميزة ثانية من مزايا التجارة الإلكترونية، هي أنها لا تنام، لأن المتاجر الإلكترونية مفتوحة طوال اليوم وكل يوم أمام الزوار، الذين يدخلونه في الوقت الذي يحبونه، فإذا كان عميلك شخص نهاري أو كائن ليلي، تستطيع استهدافه بحملاتك المختلفة ليدخل وقتما يفضل. 

فكر في العملاء الذين يعملون في أوقات لا تفتح فيها متجرك على الأرض أو ينشغلون طول الوقت ويريدون طلب منتجاتك والاستفادة من عروضك، المتجر الإلكتروني يجذب لك هؤلاء العملاء للتسوق في وقتهم المفضل. أما المتاجر على الأرض، فأغلبها يغلق أبوابه مع غياب حركة الناس بالليل لأنه ما من أحد سيخرج في الواحدة ليلا ليتسوق مثلا نظارة شمس أو علبة ميك أب أو غيرها، لكنه يستطيع أن يطلبها في هذا الوقت من مكانه أونلاين والتقاطها من المتجر صباحًا مثلا أو انتظار توصيلها إليه، وبالتالي يمنحك المتجر الإلكتروني ميزة تنافسية كونك موجود طوال الوقت ما دام عميلك موجود.

تفتح لك أسواق بعيدة

كيف تزود التجارة الإلكترونية مبيعاتك؟

ميزة أخرى من قائمة المزايا المتعدد للتجارة الإلكترونية هي أن بإمكانك البيع في اسواق بعيدة من الصعب أن تصل إليها بمتجرك على الارض، يسمح لك الإنترنت الظهور في أي مكان على الإنترنت للشخص الذي يبحث عن المنتجات التي تبيعها، وهو ما يمكنك من الوصول لأشخاص أكثر وجذب عملاء محتملين ومهتمين، وهو أمر صعب في التجارة التقليدية، فمن خلال التجارة الإلكترونية يمكنك استكشاف عملاء جدد وتوسيع مبيعاتك والبيع على نطاق عالمي، وهو ما يبني علامتك التجارية أسرع ويساعدك في البيع متجاوزًا الحدودد الجغرافية، ليس هذا فحسب، ولكنها تجنبك صداع المسؤولية عن موظفين في أماكن بعيدة يصعب متابعتهم وإدارة أعمالهم.

تزوّد لك الأرباح

إذا كانت تكلفة التجارة الإلكترونية منخفضة مقارنة بالتجارة العادية، وكان الوصول للعميل أسهل ووصول العميل  إليك أسهل وهو بعيد عنك تمامًا فهذه زيادة في أرباحك، ناهيك عن أن التجارة الإلكترونية في حد ذاتها تضاعف مبيعاتك، فتخيل عدد الناس الذين يمكن أن يدخلو إلى متجرك العادي يوميًا، مقارنة بعدد الناس الذين يمكن أن يدخلوا متجرك الإلكتروني؟ لا وجه للمقارنة إطلاقًا حيث يسع المتجر الإلكتروني عددًا غير محدود من العملاء على عكس المتجر العادي.

يشتري الناس بعد بحثهم على الإنترنت

العملاء يشترون من المتاجر العادية بعد البحث عنها أونلاين

حتى لو تمت عملية الشراء في متجرك العادي، فإن الناس يبحثون على الإنترنت قبل الشراء من عندك، ففي استطلاع عالمي، قال 74٪ من العملاء الذين كانوا يتسوقون في متاجر عادية أنهم بحثوا عنها على الإنترنت قبل أن يذهبوا للتسوق، ويتركز البحث حول تفاصيل المنتجات، والتقييمات والموقع الجغرافي  المتجر، والمخزون وساعات العمل ومدة الانتظار وبالتالي من مزايا التجارة الالكترونية ظهورك عند بحث العميل عن الخدمة أو المنتج الذي تبيعه وهو ما يعطي متجرك العادي فرصة لزيادة زيارات العملاء إليه ليتخذوا قرار الشراء مباشرة بعد معاينة التفاصيل التي قرأوها عن المنتج والتقييمات. وهذه الميزة ستناسبك إذا كان لديك بالفعل متجر عادي أو كنت تفكر في فتح واحد، جهز متجرك بالمحتوى الجذاب الذي يدفع العميل إما لشراء المنتج من مكانه أو للمجيء إلى متجرك الإلكتروني والبدء في رؤية منتجاتك على الأرض لاتخاذ قرار الشراء.

تمييز منتجاتك المختلفة

 قبل الشراء يبحث الناس عن متجرك أولا

في المتجر العادي، يحتاج الأمر منك ديكورًا غير عادي لتمييز منتجاتك التي يطلبها العملاء باستمرار أكثر من غيرها، تسهل مزايا التجارة الالكترونية المختلفة عليك هذا، وبتكلفة لا تقارن بتكلفة المتجر العادي، كل ما عليك فعله أن تجمع منتجاتك المباعة في مجموعة واحدة يتصفحها العميل بسهولة من مكانه.
تمييز المنتجات الأكثر مبيعًا مهم في متجرك، سواء العادي أو الإلكتروني، لأنها أثبتت جدواها وأحبها العملاء بالفعل، لكنك تستطيع أيضا تمييز المنتجات الجديدة، أو المنتجات التي عليها خصومات معينة أو أي منتجات أخرى تشترك في ميزة ما قد يشتريها الناس لتوفر لهذه الميزة.

علاقة طويلة الأمد مع عميلك

العملاء يحبون العروض

قبل أن يشتري العميل منك في المتجر العادي، تحتاج إلى الاهتمام به والتواجد معه طول الوقت، وبمجرد إتمامه للشراء في متجرك العادي، تنتهي علاقتك به، يختفي ولا تستطيع أن تصل إليه مرة أخرى، لكن في المتجر الإلكتروني يبدأ العميل علاقة طويلة الأمد معك لأنه يعطيك بياناته، ويحب أن تقدم له العروض الخاصة به، ففي الحقيقة أعلن 75% من العملاء أنهم يفضلون الشركات التي تقدم لهم عروضًا ومكافآت، ليس هذا فحسب، ولكن من خلال علاقتك بالعميل ومعرفة بياناته يمكنك إعادة استهدافه لو نسي سلة التسوق متروكة ولم يكمل شرائه، ليس هذا فحسب، بل يمكنك أن تصنع تجربة شخصية للعملاء من خلال صفحات هبوط تفاعلية مخصصة لمنتجات بعينها تحتاج إلى تركيز انتباه العملاء إليها.

يمكن أن تساعد مجموعات المنتجات، أو ميزة تكوين المنتج في شراء المزيد من منتجاتك بسعر أفضل، مما يزيد من قيمة الطلب في المرة الواحدة بناءً على سلوك العميل وتوقعك لما يحب، وهذه التجربة الشخصية تغري العملاء بالشراء، دون أن تحتاج إلى التواجد معهم طول الوقت، فطالما كان الوصف واضحًا، والصور عالية الجودة والمنتج متوفر بسعر تنافسي، ويمكن للعميل الدفع أونلاين، يمكنه شراء المنتج وانتظار المفاجآة بوصول طرد الشحن إلى بيته.

يخدم فيها العميل نفسه بنفسه

إذا كنت مثلي ممن لا يحبون التعامل كثيرًا مع الأشخاص الغرباء، فستجد أنه من الصعب التعامل مع موظف في متجر عادي، يحاول فيه الموظف أن يكون لطيفا معك طول الوقت، وتحاول بصعوبة أن تتعامل معه، لهذا، فإن إحدى مزايا التجارة الإلكترونية هي أن كل شيء جاهز للعميل، ويستطيع أن يرى ويقرر، وكلما سهلت له الخطوات كلما طلب أسرع.

وإذا أراد العميل أن يستفسر عن أي شيء، فكل ما عليه فعله هو النقر على زر الدردشة الحية وبدء التواصل معك من خلاله أو من خلال صفحاتك أو البريد الإلكتروني أو نموذج الرسائل الخاص بك، وإذا لم تكن متاحًا للرد يمكنك تفعيل إحدى أدوات شات بوت من أجل ضمان الرد الفوري على كل عملائك لو كانوا كثر، أو كنت غير متاح للرد.

أسهل في تشجيع العميل على الدفع

تجربة إتمام الشراء في ويلت مميزة

الدفع الإلكتروني بسهولة وبالطريقة التي يحبها العملاء واحدة من إحدى أكثر مزايا التجارة الالكترونية وجاهة، والتي تدعوك لبدأ التجارة أونلاين دون تأجيل، حيث يميل المتسوقين إلى تفضيل الدفع الإلكتروني لوجود رسوم على الدفع عند الاستلام، وتشجع الخطوات السهلة للدفع العميل على إتمام عملية الشراء سريعا.

هل تعلم؟ أنه بتجربة صفحات إتمام الطلب في متاجر ويلت ومتاجر تم تصميمها في منصات أخرى كانت متاجر ويلت أسرع في تحويل العميل وإتمامه للطلب!

ويمكن لأشياء بسيطة أن تغري العميل اكثر بالدفع، كمؤقت العد التنازلي الذي يوضح أن الخصم لفترة محدودة، أو إضافة كلمة الكمية محدودة أو أن المنتج لم يتبقى منه إلا قطعة واحدة في المخزون أو أن المنتج جديدٌ تمامًا، كل هذه الأشياء وغيرها تشجع العميل على أن يدفع سريعًا.

تنفيذ طلبات كثيرة بدون مجهود

الفرق بين المتجر الإلكتروني والعادي

تخيل حجم مساحة متجرك؟ مهما كانت كبيرة لن تستطيع استيعاب آلاف العملاء مرة واحدة فيها، ولو اضطر العملاء للوقوف في صف طويل سوف يفقدون صبرهم لأن العميل لا يحب الانتظار أو تأخير جدول أعماله، وبالتالي من أهم مزايا التجارة الالكترونية هي معالجة عدد كبير جدا من الطلبات التي لا تتخليها بسهولة وبشكل أوتوماتيكي ينمي مشروعك، ويمكنك اختيار من يساعدك في إدارة متجرك بسهولة وتحديد مسؤولياته.

هل التجارة الالكترونية تناسبني؟

ابعد أن عرفت بعض مزايا التجارة الإلكترونية، يتبقى  أن تأخذ قرارًا اليوم من أجل مستقبل مشروعك، وأن تعرف أكثر المنتجات مبيعا، وعموما التجارة الإلكترونية تناسب كافة المشاريع مهما كان نوع ما تبيعه للناس، لأن التجارة الإلكترونية أحدثت ثورة في عالم التسوق، وأنت بحاجة غلى حجز مكانك في هذه الاتجاه العالمي الذي يقلل تكاليفك ويعزز أرباحك بكمية ضخمة من الطلبات ويبقيك على علاقة أطول مع العملاء، ولكن من المهم أن تعرف أن النجاح في التجارة الإلكترونية متوقف على الخطوات التسويقية المختلفة التي تتخذها لمشروعك.

 

كلمة أخيرة

في هذا المقال، وضحنا عددا من مزايا التجارة الإلكترونية المختلفة التي يمكنك إضافتها لمشروعك، حيث تسمح لك التجارة الإلكترونية بنقل مشروعك نقلة نوعية بتكاليف منخفضة جدا، وعدد أقل من الموظفين، وبح أكثر، وزيادة في المبيعات وتمييز للمنتجات وفتح لأسواق جديدة بعيدة عنك تمامًا والأهم هو غقامة علاقة طويلة الأمد مع عملائك.

كتب بواسطة:
طائر حر، يحمل أحلامه على جناحيه، ومدوّن يقرأ أو يكتب أو يُحب.

634 Readers

Share on

اترك تعليقاً