كيف تنشئ متجر الكتروني بأقل تكلفة و24 خطأ عليك تجنبها في متجرك

يوليو 12, 21

كيف تنشئ متجر إلكتروني ؟ سؤال لم تعد إجابته معقدة، فمع ويلت صار من السهولة بمكان أن تنشئ متجرا إلكترونيا احترافيا.

كيف تنشئ متجر إلكتروني ؟ لعلك تخاف من هذا السؤال كثيرا ومصدر هذا الخوف الميزانيات العالية التي سمعتها، هذا المقال يجيب لك على هذا السؤال ببساطة ويسمح لك أن تجرؤ على البدء في إنشاء نشاط تجاري على الإنترنت والبيع بمتجر إلكتروني احترافي متكامل تصممه بنفسك وتديره من أي مكان.

في هذا المقال سنشرح لك بالتفصيل كيف تنشئ متجر الكتروني على منصة ويلت بأقل تكلفة ممكنة وما هي الأدوات التي ستستفيد منها في ويلت وكيف تحقق أعلى استفادة منها.

مزايا إنشاء متجر الكتروني

قبل أن نجيب على سؤال كيف تنشئ متجر الكتروني من المهم أن نعرف أصلا لماذا المتجر الإلكتروني مهم لنشاطك التجاري مهما كان، ورغم تعدد هذه المزايا وكثرتها سنحاول تلخيصها لك جدا فيما يلي:

المتجر مفتوح دائما

المتجر مفتوح دائمًا أمام الزبائن ويمكنهم الوصول إليه في الوقت الذي يحبونه ودون حاجة إلى الانتقال خطوة، وبالتالي هذه أهم ميزة من ميزات إنشاء متجر الكتروني وأكبر ما يدفع الشركات للبدء في نقل تجارتها عبر الإنترنت، حيث يكون مفتوحا على مدار 24 ساعة في اليوم طول أيام السنة.

 تكلفة أقل من المتاجر التقليدية

بالبيع على الإنترنت، أنت تقوم بخفض التكاليف كثير عن تلك التي ستنفقها في متجر تقليدي، فلن تكون في حاجة إلى دفع إيجار شهري للمبنى مثلا أو رواتب كثير للموظفين حيث تتم أتمتة عملية البيع من أولها لآخرها.

وصول أعلى للعملاء

عندما تنشئ متجر الكتروني تكون مرئيا لكل الناس في العالم ما دام لديهم اتصال بالإنترنت وهو ما يتيح لك وصولا أعلى للعملاء، فلم تعد محدود الرؤية في شارع وحيد في حي صغير أو مزدحم، بل متجرك مفتوح على العالم حرفيا.

خدمة أسهل للزبائن

عندما تنشئ متجر إلكتروني، يكون التواصل أسهل مع عملاءك وبالتالي تستطيع خدمتهم بشكل مباشر إما عن طريق الدردشة الحية في الموقع، الاتصال اللحظي يجعل من خدمتك لعملاءك عن بعد خيارا ممتازا لحل مشاكلهم.

القياس والتحليل

بفضل الأدوات الرقمية المختلفة، تستطيع التسويق لعملاءك وتتبع نتائج تسويقك وتعديل رسالتك التسويقية أو تغييرها وقياس مبيعاتك بسهولة وزيادتها باستهداف دقيق للعملاء، وهذه من أهم الميزات التي تدعوك لأن تنشئ متجر الكتروني الآن.

كسر حواجز الزمان والمكان

في متجرك الإلكتروني الخاص بك تستطيع الربح في أوقات نومك، وأنت موجود أو غير موجود ستربح، وبالتالي يكسر إنشاء متجر إلكتروني حواجز الزمان والمكان لك ولعملاءك فهم يستطيعون دخول الموقع من أي مكان وفي أي وقت، وأنت تستطيع التحكم في متجرك في أي زمان ووقت.

إدارة ومراقبة المخزون

يتيح لك المتجر مراقبة المخزون والانتباه لتجديد المخزون لديك وإدارته بسهولة، وذلك من خلال التحكم الأوتوماتيكي في المخزون والذي يحدث لك المسحوب من المخزون لديك بناء على الطلبات تلقائيا.

خطوات إنشاء متجر إلكتروني على ويلت بنفسك

لم تعد الإجابة على سؤال كيف تنشئ متجر الكتروني تحديا كبيرا اليوم، لا في التكلفة ولا في الوقت المستغرق في التصميم ولا في أي عامل آخر، وقد سهلت منصت ويلت على عملائها هذه العملية جدا، من خلال توفير إمكانية تصميم متجر إلكتروني للمستخدمين بأنفسهم في دقائق والتحكم فيه والاحتفاظ به دائمًا دون حاجة لمعرفة سطور البرمجة المعقدة.

ولتعرف كيف تنشئ متجر إلكتروني في ويلت عليك أن تتبع هذه الخطوات البسيطة جدا، والتي ستجعل عملية إنشاء متجرك الإلكتروني أشبه بغمضة عين.

1- بعد إنشاء حساب على منصة ويلت، اضغط على ‘انشئ المتجر”

2- ثم أدخل اسم المتجر، وحدد تخصص أو مجال المتجر.

3- اختر العملة التي ستتعامل بها وكذلك حدد لغة المتجر.

4-اضغط على زر ‘انشئ المتجر

وبهذا تكون عرفت كيف تنشئ متجر الكتروني خاص بك وتستطيع إضافة عليه العدد الذي تريده من المنتجات، ولمعرفة خطوات تهيئة وتخصيص متجرك أكثر يمكنك زيارة مركز المساعدة من هنا،  حيث ستستطيع التعرف أكثر عن قرب على الخطوات التالية بعدما عرفت كيف تنشئ متجر الكتروني.

نصائح مهمة بعد أن تنشئ متجر الكتروني

بعد أن عرفت كيف تنشئ متجر الكتروني ، من المهم أن تضع في اعتبارك أن الاستثمار في التسويق الرقمي مهم للنجاح وأن الأموال التي تضعها في هذا التسويق ستعود عليك مضاعفة بالأرباح، إضافة إلى تلك النقطة من المهم أن تراعي هذه الأمور لتضمن نجاح متجرك قبل أن تبدأه:

1- حدد استراتيجيتك

لا تخطئ خطأ كثير من التجار بالتركيز على الجوانب الفنية في إنشاء متجر إلكتروني، بل عليك أن تحدد إجابات لكثير من الأسئلة وهذه الإجابات ستعتبر هي نواة الاستراتيجية التي تواجه بها تحدياتك وتصل بها لطموحاتك، فعليك أن تسأل نفسك مثلا:

  • لماذا تريد أن تبيع؟ وما هو هدفك الكبير من البيع على الإنترنت؟
  • كيف ستكمل العمل وتتابع الطلبات؟ هل لديك الوقت أم ستوظف من يقوم بذلك؟
  • ما الموارد المتاحة التي يمكن استخدامها واستثمارها في متجرك؟

وبمجرد أن تجيب على هذه الأسئلة ابدأ في تحديد الأشياء التالية التي تعتبر الاستراتيجية الفعلية لك:

ماذا ستبيع وبكم؟

فكر في أنواع المنتجات التي ستبيعها، وهل عليها طلب أم لا، سيساعدك البحث في مؤشر جوجل ” google trends” والبحث في مخطط الكلمات الرئيسية في معرفة أكثر المنتجات طلبا، كذا من المهم أن تعرف المنافسين المحيطين بك، وهل تحتاج التعاون مع آخرين لك أم لا وما الذي أخفق فيه المنافسون ولم يحققوا رضا العملاء وتوقعاتهم فيه وبالتالي من هنا تستطيع تمييز نفسك عنهم.

لمن ستبيع؟

حلل عن قرب الجمهور المستهدف وحجم السوق، وأين يتواجد جمهورك وكيف تصل إليهم، وأعمارهم ونوعهم واهتماماتهم ومواقع التواصل التي يعيشون فيها.

كيف ستوصل صوت علامتك التجارية؟

الأمر الأكثر أهمية في وضع استراتيجية رقمية لمتجرك هو معرفة الطريقة التي ستوصل بها صوت علامتك التجارية ومنتجاتك ليتعرف عليك جمهورك الذي قمت بتحديده سابقا بدقة.

2- اختر اسم المتجر

قد يبدو اختيار اسم المتجر سهلا، ولكن 70٪ من الأسماء التي تبادرت إلى ذهنك موجودة بالفعل أو غير مناسبة لذا من المهم أن تتأكد من تفرد الاسم وبساطته وإذا كان لديك بالفعل علامتك التجارية الخاصة أو قمت بتسجيلها من قبل فما عليك إلا القيام بالخطوة التالية وهي اختيار نطاق مناسب يقع في امتداد  .com  أو نطاق بلدك، وحاول أن يكون اسم المجال أو النطاق سهل التذكر دون خلط أو تضليل.

3- اختيار استضافة جيدة

الاستضافة هي مكان حفظ ملفات موقعك على الإنترنت حيث يستطيع زوار الموقع دوما أن يجدوه، ومن المهم أن تكون مناسبة لموقعك وجيدة حيث يكون تغيير الاستضافة فيما بعد صعبا، وبالتالي عليك أن تتحقق من الاستضافة الأفضل لك، والفوائد التي تعود على موقعك منها مقابل السعر وأن تجد أفضل الخيارات الممكنة.

في ويلت يمكنك أخذ استضافة مجانية بمجرد أن تختار إحدى باقاتنا المميزة.

سجل الآن وابدأ تجارتك بلمسات بسيطة

4- ويلت أفضل منصة لإطلاق متجرك

في عصر الحلول التكنولوجية، لم يعد عليك القلق من إنشاء متجرك، فويلت هي أفضل منصة عربية تنشئ متجر إلكتروني من خلالها، حيث يمكنك البدء مجانا والترقية فيما بعد إلى إحدى الباقات المميزة دون أي تعقيدات تقنية وبأوفر سعر ممكن مع دعم مستمر يضمن تشغيل متجرك طول اليوم على مدار الساعة.

وبعدما تنشئ متجر الكتروني في منصة ويلت، من المهم أن تقوم بتهيئة هذا المتجر للعملاء المختلفين، وأن تضع في اعتبارك تنظيم المنتجات وتبسيط وصف المنتجات وتهيئة المتجر والاهتمامات بإعدادات السيو لكل صفحة ومنتج، فكل خطوة تسهل بها على العملاء تقربهم من الطلب خطوات أكثر.

5- سهِّل وسائل الدفع

الدفع الإلكتروني في متجرك هو لحظة حاسمة لا يحتاج العميل فيها إلى ما يثنيه عن قرار الشراء، لذا من المهم أن يضمن عميلك أن الدفع آمن وأن يطمئن إلى وسائل الدفع المختلفة التي تستهدف شرائح كبيرة وكلما نوّعت في هذه الوسائل وجعلتها آمنة كلما طمأنت العملاء أكثر للشراء عن طيب خاطر.

6- وضّح الصفحات القانونية

بما أن المتاجر والمواقع الإلكترونية اليوم باتت وسيلة ربح وتأثير، فهي تخضع لقوانين معينة، تحتاج إلى توضيح موقف الزائر للموقع منها، وكيف تحمي خصوصيته وكيف ستستخدم معلوماته وسياسة البيع، حيث قد يؤدي عدم قيامك بتوضيح الصفحات القانونية إلى غرامات وتعويضات تضطرك إلى تحمل تكاليف أنت في غنى عنها، لذا لا تتردد في استشارة محامٍ متميز ومتخصص في مجالك.

 7- جهّز الخدمات اللوجستية والشحن

إذا كانت منتجاتك منتجات مادية تحتاج إلى شحن من المهم أن تضع استراتيجية لتجهيز الشحنات وتوصيلها حيث تؤثر هذه الحلول في رضا العملاء وربحية تجارتك الإلكترونية، ولا يرتبط الأمر بالشحن والتوصيل فحسب بل بإدارة المخزون كذلك، كما من المهم أن تضع في اعتبارك بعذ العوامل التي يضعها أي مشترٍ في الحسبان مثل رخص تكاليف الشحن أو مجانيتها، وسرعة التوصيل والإرجاع السهل في حال حدوث مشكلة بالمنتج.

8- الترويج لمتجرك الإلكتروني

بعدما قمت بإعداد متجرك في ويلت، وإضافة منتجاتك تكون جاهزا لبدء البيع على الإنترنت، لذا قم بالترويج لتحريك حركة البيع وزيادة زيارات الناس إلى المتجر، فالزيارات لا تأتي من تلقاء نفسها ولكن عليك أن تعمل من أجلها، لذا من الضروري أن تستهدف تنفيذ حملات ترويجية على مختلف الوسائط الرقمية لضمان الوصول إلى جمهورك المستهدف، إما من خلال:

الإعلان المدفوع لكل نقرة

يساعدك الإعلان المدفوع لكل نقرة في الإعلان عن منتجاتك وظهورها أولا في نتائج البحث للعملاء الذين يبحثون عنها ولن يكلفك جوجل أي تكلفة إلا لو نقر الزائر على رابط المنتج أو الخدمة.

وسائل التواصل الاجتماعي

يعيش الناس اليوم أغلب أوقاتهم أمام مواقع التواصل الاجتماعي، ولا يكتفون منها، ومن المهم أن تبدأ في تحديد استراتيجية.

التدوين

سيساعدك التدوين للعملاء في الحصول على عدد كبير من الزيارات المجانية للموقع وتسويق خدماتك ومنتجاتك من خلال المقالات التي تنشرها، كما ستبث في نفوس عملاءك الطمأنينية وستبني لهم ولاءً كبيرا.

التسويق عبر البريد الإلكتروني

التسويق عبر البريد الإلكتروني هو أحد أكثر إجراءات التسويق رقميا بفعالية لزيادة مبيعاتك على الإنترنت من خلال القيام بحملات دعائية بالغة الدقة في استهداف الجمهور وتتبع سلوكه.

الأفلييت

احصل على شبكة تابعة لمساعدتك في البيع مقابل عمولة. أو ابحث عن  المؤثرين في قطاعك لتعريف نفسك وتحسين مبيعاتك.

9- تحليل أداء متجرك على الإنترنت

إذا لم تقس أداء متجرك على الإنترنت فوجوده والعدم سواء، إذ كيف ستعرف هل ربحت أم خسرت وما منتجاتك الأكثر مبيعا وماذا يفضل المشتري من صفحات المتجر، لذا هذا هو وقت قياس أداء المتجر.

ستساعدك ويلت بسهولة بتوفير أداة تحليل متجرك الأفضل على الإطلاق وهي Google Analytics، حيث تعد هذه الأداة هي الأفضل والأكثر انتشارا والأكفأ رغم كونها مجانية تماما، لن يأخذ الأمر منك غير يوم واحد في الشهر تراقب فيه أداء متجرك لتحسين الأداء.

24 خطأ يقع فيها أصحاب المتاجر عليك تجنبها

بعدما عرفت كيف تنشئ متجر الكتروني والنصائح الحاسمة لنجاحك، لا تستسهل الأمور، فمن منا لم يعرف شخصا أنشأ متجره الإلكتروني لكنه لم ينجح! لذا الفقرات القادمة ستقدم لك أبرز الأخطاء التي يقع فيها التجار على الإنترنت وأكثر هذه الأخطاء شيوعا حتى لا تقع فيها.

1. عدم اختيار المنصة الأنسب

فليست واحدة هي كل المنصات التي تنشئ متجر إلكتروني من خلاها، ولا تتمتع بنفس الخصائص، أما ويلت ففيها أغلب الميزات التي ستحتاجها من مختلف المنصات وزيادة عليها، أنها أوفر لك، وأنها منصة عربية تتيح لك الدعم الكامل باللغة العربية وتسعى لنمو أعمالك وعدم تعطيل تجارتك، على عكس المنصات الأخرى.

2. عدم الاهتمام بأمان الموقع

كشخص مسؤول عن نشاط متجر إلكتروني وعمليات البيع فيه والربح منه، فأنت لست مسؤولا فقط عن بيانات المتجر بل عن بيانات العملاء وحمايتها، ومن أجل ذلك ستوفر لك ويلت حماية بالغة لبيانات العملاء خصوصا تلك المرتبطة ببطاقاتهم البنكية بما يضمن حماية دائمة ومستقبلية لعملاءك.

3. إهمال الصفحة الرئيسية

لو لم يستطع العملاء أن يعرفوا ما تقدمه لهم من خدمات ومنتجات من أول نظرة سيرجعون عن الموقع ويبحثون عن مكان آخر يوفر لهم هذه المعلومات في صفحته الرئيسية.

فالهدف الرئيسي من الصفحة الرئيسية للمتجر الإلكتروني هو جذب انتباه الزوار وإقناعه بأن لديك المزيد، وبالتالي لو لم يحصل له هذا الانطباع سيغادر إلى أقرب منافسيك.

4. خلط الصور والنصوص والفيديو بشكل عشوائي

عند استخدام نظام السحب والإسقاط، يقع العديد من اصحاب المتاجر في مشكلات كبيرة، حيث تبدو الصفحات عشوائية النصوص فيها والصور والفيديوهات بلا أي قدر من الاتزان، وبالمناسبة، لن تجد هذه المشكلة في ويلت حيث تأخذ موقعك مهيأ ومصمما بشكل جاهز ويكفيك فقط أن تقوم بتخصيصه وبالتالي هذا يحمل عنك عناء البحث عن طريقة لوضع عناصر الصفحات باتزان.

5. صعوبة التنقل في الموقع

الهدف من الصفحة الرئيسية أن يستطيع الزائر للمتجر الإلكتروني من زيارة أي مكان في المتجر أو الرجوع من هذا المكان بسهولة، وبالتالي عليك أن تسهل على الزوار أن يصلوا إلى الغرض النهائي من دخولهم المتجر، وهو التصفح والشراء لأن زائر الموقع لا يصبر عليك، إما أن يصل إلى ما يريده بسهولة أو أن يغادر.

6. جمع بيانات التواصل مع العملاء

لا يزور نفس العميل موقعك كل يوم، لذا من المهم أن تزيد نسبة الزيارات من خلال جمع بيانات العملاء والتواصل معهم فيما بعد، فلو لم يكن العميل حتى مهتما بالشراء الآن فقد يكون مهتما أكثر بالشراء في أوقات مختلفة وخصوصا في أوقات الأعياد ومواسم التخفيضات المختلفة.

عندما تنشئ متجر إلكتروني مع ويلت ستجد نموذج الاتصال جاهزا في تصميم موقعك وما عليك إلا استخدامه على أكمل نحو وجمع بيانات العملاء.

7. عدم تقسيم المنتجات بشكل صحيح

أحد أبرز الأخطاء التي لا يهتم لها التجار على الإنترنت هي تقسيم المنتجات غلى فئات سهلة وواضحة للزوار، حيث لا ينبغي أن يجد الزائر مثلا ملابس نسائية في قسم ملابس الرجال أو العكس، بل كل منتج في مكانه، فتنظيم المنتجات في مجموعات أو فئات يسمح للزائر بتنقل أسهل بينها ويسهل عليه الوصول إلى ما يريد شرائه بسهولة وسرعة.

8. الوصف السيء للمنتجات

أحد أخطر مشاكل التجارة الإلكترونية هي الوصف السيء للمنتجات، ونظرا لأن العملاء لا يمكنهم التفاعل مع منتجاتك قبل شرائها ولا معرفة ما إذا كان المنتج مناسبا أم لهم فمن المهم أن توضح المنتج دون مبالغة أو تفريط بمواصفات موضوعية وميزات واضحة وفوائد مختلفة تعود على من يشتري المنتج.

وحاول ألا تكرر وصف منتجك أو أن تنسخه من مكان آخر، فلو فعلت ذلك فما الذي يميز منتجك عن منتجات هذه المتاجر الأخرى؟ تفرد في وصف المنتج وإن كان المنتج هو نفسه لدى منافسين لك.

9. الصور الضعيفة

مع الوصف السيء للمنتج، الصور الضعيفة قليلة الجودة هي أسوأ ما يمكن أن تضعه في موقعك، حيث تؤدي مثل هذه الصور إلى إعاقة المستخدمين للموقع عن التفاعل مع المنتج قبل شرائه ويظنون بلا وعي أن المنتج الذي سيصلهم بنفس السوء الموجود في الصورة، وبالتالي يجب استخدام صور عالية الجودة فقط للمنتجات، بل يمكنك تقديم المنتج بزوايا  360 درجة مما يعطي له نوعا من الحياة ويعطي لزائر الموقع دافعا وطمأنينة أكبر وثقة أثقل لشراء المنتج.

10. عدم وجود تقييمات

وضع شهادات ومراجعات للمنتج هو أهم ما في موقعك من وسائل التسويق للعملاء المحتملين، وسيساعد كثيرا في زيادة مبيعاتك، فكلما زادت الآراء والمراجعات الإيجابية حول منتج كلما زادت فرص البيع، بينما الرأي السلبي قد يسحب البساط من تحت مبيعاتك وهو أمر يجعلك تسعى للأحسن في تقديم المنتج وشحنه وتوصيله.

11. عدم وضوح سياسة البيع

من المهم قبل أن تبحث عن إجابة لسؤال كيف تنشئ متجر الكتروني، أن تحدد سياسة البيع في المتجر، فالمتجر يبيع منتجات مادية قد تكون جيدة أو سيئة، صالحة أو عاطلة، وتوضيح سياسة الشحن والبيع مهم، إذ يحتاج العملاء إلى معرفتها في وقت حدوث مشكلة ويرجعون إليها.

12. لا تجبر عملاءك

إجبارك عملاءك على التسجيل قبل الشراء خطأ كبير يقع فيه معظم التجار، لأن تسجيل العميل لبيانات كثيرة ليحصل على المنتج الذي يريد شرائه سوف يلقى رفضا من الزائر يجعله يقطع عملية الشراء كلها ويذهب إلى مكان آخر لا يزعجه بطلب التسجيل.

بدلا من إجبار العميل على التسجيل وتصعيب الأمر عليه، يمكنك تشجيع التسجيل في متجرك بتقديم خدمات ومزايا إضافية تدفع الزائر للتسجيل، كدورة مجانية أو كتاب أو دليل، ولكن من السلبي لمبيعاتك أن تقوم بإجبار العملاء على تقديم معلومات كثيرة وغير ضرورية قد يكون غير مرتاح أو مستعد لمشاركتها معك.

13. لا تفاجئهم بتكاليف جديدة

لا تفاجئ عملاء متجرك الإلكتروني بضرائب أو تكاليف شحن إضافية أو أي تكلفة أخرى قد تجعله يتضايق ويلجأ لإرجاع السلعة، لأن التكلفة الإضافية هي أكبر سبب للتخلي عن عربة التسوق بعد البحث والتسجيل حتى آخر خطوة، لذا وحتى تواجه تلك المشكلة عليك أن تعيد تسعير المنتجات بما يشمل كافة الضرائب وتكاليف الشحن النهائية، لأن العملاء يقدرون الصدق ويكرهون محاولة الالتفاف عليهم.

14. خيارات الدفع المحدودة

من المهم عند البحث عن كيف تنشئ متجر الكتروني، أن تعرف خيارات الدفع المتاحة التي ستقدمها لعملاءك، حيث الآن يستطيع العميل الدفع بعشرات الطرق، وكلما وجد العميل الطريقة الأنسب والتي يرتاح لها كلما تعززت فرص إكماله طلب الشراء، وبالتالي عليك الاهتمام بهذه النقطة، إذ لا يوجد شيء أسوأ من فقدان عميل لأنه لا يمكنه أن يدفع بالطريقة التي يريد ويحب أو حتى تناسبه.

15. خيارات التوصيل المحدودة

مثل الدفع، قد يحب العميل توصيل منتجاته بسرعة، أو يرتاح لطريقة شحن معينة أكثر، وبالتالي قد يصاب العميل بالإحباط في حال تأخرت شحنته عن الوصول وكان يحتاجها بسرعة، فكلما قصرّت وقت التوصيل كلما كان ذلك أفضل لك.

تعرض بعض المتاجر أيضا على الشخص أن يتسلم شحنته بنفسه من مخازن أو مكاتب تسوق معينة، هذه كلها بدائل مختلفة لا تعلم أي م نعملائك سيحبها وسيختارها لكن عليك توفيرها على كل حال.

16. إهمال التسويق بالمحتوى

أحد أكبر الأخطاء في المتاجر الإلكترونية على الإطلاق تعطيل فكرة التسويق عبر المحتوى بشكل مقصود أو غير مقصود، فبغض النظر عن تجارتك، من المهم أن تعرف عملاءك قليلا عنها أو أن توصل لهم قيمتها في حياتهم من خلال الكتابة أو التدوين بالفيديو والمقالات، سوف يقدر عملاؤك تعبك في إثرائهم بالمحتوى وتغذية جوعهم للمعرفة وسيعتمدون عليك كمصدر وحيد للمعلومات وبالتالي مصدر وحيد للطمأنينة والشراء منهم.

17. ازدحام المحتوى

الغرض من التسويق بالمحتوى هو إعلام الزائر بخدماتك بأسلوب جذاب يدفعه لاتخاذ الإجراء المطلوب والمتوقع منه في المتجر الإلكتروني، وبالتالي عليك أن تتأكد من أن المحتوى المزدحم لا يربك القارئ أو يصعب عليه التركيز على الرسالة المطلوبة منه، ومن المهم تجديد المحتوى من وقت لآخر.

18. التعقيد

أنت خبير في تجارتك، لا شك في هذا الأمر، ولكن جمهورك ليس على نفس المسافة من المعرفة التي تملكها عن المنتجات وبالتالي عليك أن تبسط على الجمهور ليتلقى المعلومات ويفهمها دون أن يحتاج إلى حجبها في ذهنه وتركها وراء ظهره.

لذا من الخطأ أن تقوم بتعقيد الأمور أكثر على جمهورك المستهدف باستخدام مفردات بالغة التخصص والتعقيد وتضر المحتوى أكثر مما تنفعه، إضافة إلى أنها لن تحقق هدفك من شراء العميل للمنتج لأنها تخيفه بعلامات الاستفهام الكثيرة التي لا يجد من يجيبه أحد عليها.

19. التركيز على البيع لا على قيمة ما تبيعه

يجب أن يكون جمهورك جزء من عملية  التسويق بالمحتوى، أن تعرف القيمة الحقيقة لما تبيع لتستطيع من خلالها تحويل الجمهور من عميل محتمل إلى عميل حالي، وبالتالي لا تركز على دفع العميل للبيع بقدر ما تعطيه القيمة التي سيحسن بها المنتج حياته إلى الرفاه وسيغيرها للأفضل.

20. إهمال تجربة المستخدم

يتجاهل العديد من أصحاب المتاجر الإلكترونية تجربة المستخدم، وربما هذا الأمر امتداد للنقطة السابقة وهي التركيز فقط على البيع، اهتم بمتجرك الإلكتروني، وقدم لعميلك يد المساعدة وسهل عليه التجربة لتكون تجربة شراءه ممتعة ولتضمن أنها ليست المرة الأخيرة له بتسهيل البيع وتسريع التوصيل وتيسير عملية الإرجاع في حال كان المنتج فاسدا أو معطوبا.

22. تكرار المحتوى

هذه أكثر أخطاء المتاجر الإلكترونية شيوعا، حيث تأتي المنتجات عبر مورد خارجي وبالتالي حينما تقدم لعميلك المنتج لا تقدمه بوصف المورد ولا بصوره بل أبدع في تقديم وصف للمنتج يوضح قيمته وصور تجذب العملاء له.

إضافة إلى خوادم جوجل تعاقب المتاجر أو المواقع التي تكرر المحتوى، فهل تريد أن يرسلك جوجل في مؤخرت نتائج البحث أم تريد أن تظهر أولا بمجرد البحث عنك؟ عدم تكرار المحتوى هو الضامن الوحيد لك لتكون أولا في جوجل.

الخلاصة

كما وضحت لك هذه المقالة كيف تنشئ متجر الكتروني، بخطوات سهلة وبسيطة وسريعة وسعر لا يكلفك كثيرا، من المهم لديك أيضا أن تتبع النصائح الموجودة في هذه المقالة وأن تتفادى الأخطاء التي يقع فيها أغلب رواد الأعمال والتجار الإلكترونيين، تعاون مع من يساعدك في تنمية تجارتك.

ويلت تساعدك على البدء وتضمن لك متجرا ينمو

ابدأ الآن

أسئلة شائعة عن كيف تنشئ متجر إلكتروني

كيف تنشئ متجر إلكتروني مجاني؟

متجرك الإلكتروني أشبه بغمضة عين.

  • أنشئ حساب في ويلت ثم اضغط على ‘انشئ المتجر”
  • أدخل اسم المتجر، وحدد تخصص أو مجال المتجر.
  • اختر العملة التي ستتعامل بها وكذلك حدد لغة المتجر.
  • اضغط على زر ‘انشئ المتجر
  • تهانينا! صار عندك متجر، أضف عليه منتجاتك وابدأ البيع.

كم يكلف انشاء متجر الكتروني؟

تكلفة المتجر الإلكتروني في ويلت لا تزيد عن 200 دولار سنويا، أما متوسط إنشاء متجر إلكتروني خارج ويلت فقد يتراوح بين 500 دولار إلى 10000 آلاف دولار، علما بأن نفس المتجر الذي ستأخذه في ويلت سيؤدي لك كل وظائف التجارة الإلكترونية باحتراف.

مقالات قد تهمك من منصة ويلت

كتب بواسطة:

23 Readers

تابعنا على

اترك تعليقاً