كيف تبني موقعًا إلكترونيًا في عام 2019؟
غير مصنف

إنشاء موقع إلكتروني.. تعرّف على أفضل الطُرق في 2019

This post is also available in: English (الإنجليزية)

إذا كنت تُفكر في إنشاء موقع إلكتروني وأنت لا تمتلك أي خبرة سابقة، يبدو ذلك مُقلقًا لك، لكن في الحقيقة أنت لا تحتاج إلى امتلاك العديد من المهارات المتعلقة بالبرمجة، أو إلى درجة تعليمية في مجال التصميم، ولا تتخيل أنَّ أحدًا سيلومك لأنك لا تعلم الفرق بين نظام إدارة المحتوى  (CMS)، وصفحات الأنماط الإنسيابية (CSS).

وبالطبع لن تتمكن من تعطيل أعمالك لتتفرغ لبناء موقعك، فعلى الرغم من أهمية الأنظمة التي سبق ذكرها إلا أنها ليست الطريقة الوحيدة.

لكن عليك الإنتباه قبل أن تبني موقعًا إلكترونيًا ، اختر أولًا الطريقة المناسبة لك أو المنصَّة الأفضل، وذلك توفيرًا للمال والوقت.

اقرأ أيضًا: لماذا تحتاج مدونتك لكتابة المحتوى الدائم Evergreen Content؟

مواقع تُصمّمها بنفسك

تناسب هذه الوسيلة الأشخاص الغير ملمّين بلغة برمجة المواقع “لغة ترميز النص الفائق HTML” والذين لا يرغبون في تعلمها أو ليس لديهم الوقت لذلك.

هناك منصَّات تقوم ببناء المواقع الإلكترونية من خلال خاصية السحب والإدراج مثل: (SquareSpace,  وWix و Weebly).

هذه المواقع تكون مرفقة بأكواد ورموز معينة لتتمكن من التركيز على التجربة المرئية دون الحاجة إلى تعلم البرمجة، فهم يقدمون العديد من التصاميم لتختار ما يناسبك.

اقرأ أيضًا:  ما هو الفرق بين تصميم واجهة المستخدم UI وتجربة المستخدم UX؟  

تقوم بسحب وإدراج ما تريده من التصاميم بما في ذلك الوسائط والفيديوهات وصناديق النصوص، وهذا بالطبع يوفر الكثير من الأموال.

لكن هذا لا يعني أن أنها عملية سهلة بشكلٍ كامل، فجميع تلك التصاميم تكون رائعة، لكن قد يصعب عليك سحب وإدراج العناصر في أماكنها الصحيحة، فإن إدراك المساحة المخصصة لكل منصة من منصات بناء المواقع قد تحتاج لبعض الوقت.

كما يمكن أن تسبب الاختيارات الكثيرة نوع من الحيرة، كما إنه من السهل جدًا أن تدمر كل ما بنيته في لحظة واحدة، وقد يكون هناك صعوبة كبيرة في حل هذه المشاكل عن طريق الإتصال بخدمة الدعم الفني.

ويلت – Wuilt

إذا كنت ضيفًا جديدًا في مجال تصميم المواقع الإلكترونية وتريد إنشاء موقع إلكتروني محترف، يمكن لمنصَّة “ويلت” أن تكون مرشدك في رحلتك التصميمية.

لا تستخدم “ويلت” أيّ أكواد ترميزية، وعلى الرغم من ذلك فإنها تحلّ لك مشكلة الوقت والتصميم، حيث أنها تبني موقعك تلقائيًا باستخدام معلومات المشروع أو النشاط الخاص بك.

تم تصميم “ويلت” للأشخاص الذين لا يعرفون كثيرًا عن النسق الجمالية، وغير الملمّين بنظريات الألوان.

ببساطة يمكننا القول إنَّ هذه “ويلت” مصمّمة للأشخاص الذين ليس لديهم الوقت لـ تصميم موقع إلكتروني.

كما أنها مناسبة جدًا للأعمال التي مازالت في بدايتها، ولا يرغب أصحابها في إنفاق الكثير من الأموال على تصميم موقع إلكتروني من خلال توظيف مصممين المواقع المتخصصين، ولعلهم يسألون أنفسهم لماذا ينفقون الأموال، وهم غير متأكدين من نجاح العمل ونموه.

اقرأ أيضًا: لماذا تعد التحليلات ركنا أساسيًا لموقعك الإلكتروني؟

فريق متكامل من مصممين ومطورين المواقع الإلكترونية هو من تولى عملية بناء منصَّة “ويلت”.. إنها مجموعة على دراية كاملة بأحد متطلبات بناء المواقع في 2019.

ووفروا كافة الإحتياجات للزوار بدايًة من شكل الصفحات، والتحليلات البيانية والإحصائية، إلى البساطة في بناء الموقع، واستجابته.

فإذا كنت تريد تصميم موقع إلكتروني محترف في لحظات قليلة، فـ”ويلت” هي المنصَّة التي تحتاجها إذا كنت تريد أن تبني موقعًا إلكترونيًا احترافيًّا.

يمكن الآن تجربة منصَّة “ويلت” لتبدأ أولى خطوات تواجدك على الإنترنت من خلال موقعًا محترفًا لن يأخذ من وقتك سوى دقائق، ستجد الأمر ممتعًا للغاية لا سيما وأنّك ستجد جميع ما يناسب نشاطك التجاري عبر العديد من التصميمات المُجهزّة مسبقًا.. لن تجد منصَّة شبيهة تدعم اللغة العربية مثل “ويلت”، كما ستتمتع بمساعدة حيّة تقدمها المنصَّة عبر فريق مُحترف من خدمة العُملاء.

التصميم بأكواد البرمجة

إذا فتحت أي نافذة برمجة لأي موقع إلكتروني، ستجد مجموعة هائلة من الأرقام والحروف والرموز التي تتداخل معًا ليظهر الموقع في صورته النهائية، فإذا كانت هذه الصورة مألوفة لديك، فإنه ربما يناسبك عملية تصميم المواقع من نقطة الصفر.

فمن المتعارف عليه أن استخدام لغات ترميز النص الفائق هي الأكثر استخدامًا، فهذه الطريقة يمكن أن تكون مفيدة جدًا في التصميم والتكامل الحر، كما أنه في هذه الحالة سيكون موقعك الإلكتروني ملكك كليًا.

لذلك ستستطيع أن تفعل به ما تشاء، كما أنه من خلال برامج لغات ترمز النص الفائق مثل (Adobe Dreamweaver  و KompoZer) فإن الإنترنت يمكنه مساعدتك عندما تجد مشكلة ما.

لكن عليك أن تدرك أنه لا بدّ أن يكون لديك خلفية عن أساسيات البرمجة، حتى لا تحتاج إلى تعيين مصمم أو مطور مواقع، مما سيتطلب دفع مبالغ هائلة في وقت قليل، فقد يصل معدل الأسعار من أربعين دولار إلى أكثر من مائة وعشرين دولار في الساعة.

اقرأ أيضًا: كيف تحصل على معدلات تحويل عالية من صفحات الهبوط؟

نظام إدارة المحتوى (CMS)

يعتمد نظام إدارة المحتوى على مجموعة منصَّات مترابطة معًا، ومصممة لتنظيم وإدارة عدة مواقع إلكترونية، فمن خلالها يمكنك أن تمتلك عدة صفحات إلكترونية خاصة بك.

لكنك في غالب الأمر ستحتاج إلى توظيف مبرمج لذلك، كما يمكنك أن تختار تصميمك من خلال التصاميم المسبق إنشاؤها على بعض المواقع الإلكترونية مثل Theme Forest، ثم تكمل باقي العملية بنفسك، لكنك قد تجد أن ذلك في غاية الصعوبة فتقرر الاستعانة بخبير.

ويشمل نظام إدارة المحتوى على مواقع مثل (WordPress, و Joomia و Drupal)، وربما أشهر تلك الأنظمة هو WordPress.

وتكمن مشكلة هذه المواقع في إنه بمجرد دخولك إليها ستشعر أنك في عالم غريب عليك كليًا، حتى أن تحميل تصميم ما والذي يعد أبسط وأسهل خطوة في هذا النظام قد يضعك في حيرة كبيرة، وقد تفقد موقعك بالكامل في لحظة إذا عبث بالأكواد الأساسية.

ذلك بغض النظر أنك ستقضي أسابيع أو ربما أكثر من ذلك في بناء موقعك، وتأكد من أنك ستحتاج إلى استلهام واسترجاع كل ما تمتلكه من براعة تقنية لتنفيذ هذا الأمر.

اقرأ أيضًا: 7 أقسام يحتاجها أي موقع إلكتروني

الخلاصة:

– يمكن لأي شخص أن يبدأ في تصميم موقع إلكتروني أيًا كانت خبرته التقنية في علمية التصميم.

– إحدى وسائل التصميم تتمثل في المواقع التي تصممها بنفسك، والتي ستسمح لك بالسحب والإدراج، كما أنها أرخص ثمنا من الوسائل الأخرى، لكنها قد تبرز لك بعض التصاميم غير الجيدة.

– إذا قررت أن تبني موقعًا إلكترونيًا “ويلت” أحد الاختيارات التي لا تتطلب إلا معلومات عن العمل الخاص بك ثم يتم تصميم موقعك تلقائيًا.

– استخدام نظام التكويد أو البرمجة ربما يكون فعال جدًا لبناء المواقع، لكنه أيضًا يحتاج إلى خبرة كبيرة جدًا للتعامل معه.

– يسمح لك نظام إدارة المحتوى بالتصميم من البداية لكنه يحتاج إلى الكثير من الوقت والمجهود.

966 Readers

اترك تعليقاً