كيفية اختيار اسم شركة

أغسطس 16, 21

كيفية اختيار اسم شركة، قد يكون واحدا من الأسئلة المحيرة لرواد الاعمال سواء كانوا مبتدئين أو محترفين، اقرأ لتعرف كيف!

كيفية اختيار اسم شركة، هو أحد أهم التفاصيل المهمة في رحلة نجاح الأعمال والمتاجر الإلكترونية، صحيح أن الأمر يحتاج إلى أكثر من اختيار اسم ويحتاج إلى جهد تسويقي كبير، إلا أن اختيار الاسم الصحيح والأنسب له قوة عظيمة وحده.

هل سألت نفسك يومًا عن كيفية اختيار اسم شركة “آبل”؟ لقد كان الأمر صدفة بحتة حينما زار ستيف جوبز حديقة نباتات، فبدا الاسم مرحا وفعالا وودودا كما يصف ستيف!

ولأنه لا صلة بين كلمة apple التي تعني تفاحة وبين الحواسيب بدأت الشركة باسم “Apple Computers” إلى أن تم تغيير اسمها لاحقًا إلى “Apple” فقط، وبالتالي نحن أمام مثال مذهل للانتشار فهل ثمة في الأمر خدعة أن تجد اسما تجاريا ساحرا ينتشر انتشارا بين العملاء المحتملين!

هذا ما سنجيب عليه بالتفصيل في تلك المقالة التي تدور حول كيفية اختيار اسم شركة جذاب ومناسب بل الأنسب وكيف تتحقق من أنه لم يتخذ أحد هذا الاسم من قبل!

خطوات اختيار اسم شركة

اختيار اسم شركة - منصة ويلت

كيفية اختيار اسم شركة قد تسبب صداعا لكثير من رواد الأعمال لأنها عملية تحتاج إلى الصبر والإبداع في تلك المهمة المعقدة، بل قد يعتمد نجاح شركتك الصغيرة بشكل أساسي على اختيار الاسم هذا، لذا اقرأ خطوات اختيار الاسم هذه بتمعن قبل أن تبدأ في الاختيار:

1. قبل اختيار الاسم

يجب أن يعكس اسم شركتك ما تفعله الشركة وما تمثله، وقبل اختيار الاسم الأنسب أو تحديده إليك بعض الأسئلة الهامة التي تحتاج منك إلى إجابة واضحة لتساعدك في كيفية اختيار اسم شركة جذاب ومثالي:

ما سر وجود شركتك؟

نحن ندرك أنك تفهم شركتك جدا، لكن كيف تشرح ما تفعله الشركة أو تقدمه لطفل صغير؟ حاول أن تصف ما تقدمه وتمثله شركتك وسبب وجودها في عبارات أو كلمات كأنك تجهزها لعرض تقديمي ستشرحه أمام جمهور ومن شان هذا أن يساعدك في إبراز الرسالة الرئيسية التي تريد نقلها إلى عملائك.

ما المميز عندك

هل تصنع منتجك بنفسك؟ أم تشتريه كغيرك من المنافسين؟ كيف تغلفه؟ هل لديك عروض مميزة؟ إذا تحتاج إلى إبراز هذا ضمن ما يميزك عن المنافسين، دون قائمة بالأشياء التي تميزك أو ستميزك دائما.

من تستهدف؟

إذا تبيع الدراجات فمن المفترض أن تكون الاكسسوارات الخاصة بها معشوقة لدى من يحبون هذه الهواية، وبالتالي يجب أن يتناسب الاسم مع من تتحدث إليهم وتتوجه لهم لأن تحقيق هذا الأمر في الاسم سيخلق صوتا يستمر مع العلامة التجارية ويميزها.

إيجاد الكلمات المناسبة للاسم

بعد أن عرفت المشكلة التي تحلها شركتك وسبب وجودها وما يجعلها مميزة عن غيرها، حان وقت إطلاق العنان لخيالك لوضع أسماء مختلفة على الطاولة تعبر عما تفعل.

فكر في كلمات وعبارات تصف ما تقدمه أو تحله

وهذه الخطوة يمكن أن تكون فردية أو أن تشرك فيها عائلتك وأصدقائك أو حتى الجمهور والشركاء لتقييم ما وصلت له ولطلب اقتراحات أكثر.

قد لا تعبر الكلمات للوهلة الأولى عن جوهر ما تعمل، لكنها قد تثير نوعًا من المشاعر الإيجابية، وتذكر دائما أن كلمة (تفاحة بالعربية) لا علاقة له بأجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية، ومع ذلك فهي واحدة من أشهر العلامات التجارية وأكثرها ثقة في العالم.

البحث الدقيق

انتقل بعد ذلك إلى العملاق جوجل واسمح لنفسك بالبحث عن أسماء منافسيك ومواقع الشركات الأخرى واقتراحات قد تعجبك، وتذكر أن النسخ ليس في صالح علامتك التجارية لو كنت تسعى إلى أن تكون علامة فعلا ومميزة في كل مكان، افتح القاموس وراقب ما حولك وجمع أكبر عدد ممكن من الأفكار الملهمة لك.

اللعب بالكلمات

بعد طرح العديد من الأفكار والقيام ببحث ممتاز يتبقى لك أن تبدع، يمكنك دمج الكلمات مع بعضها والتلاعب معها أو إضافة نهايات مختلفة لك، الأمر متروك لخيالك لكن لا تذهب بعيدا حتى لا تشتت المتلقي.

ويمكن أن يأتي اسم الشركة من اسم الشخص الذي يملكها، فأديداس “Adidas” على سبيل المثال ما إلا جزء من اسم مالكها ومنشئها  Adolf Adi Dassler. وكذلك سيارات “أودي” ما إلا الترجمة اللاتينية لاسم منشئها.

وعند إنشاء اسمك، انتبه لأن يكون سهلا في نطقه، ليسهل على الناس تلقي وتذكر الاسم، وأن يكون جذابا لا طويلا ومملا.

التجريب

بعد أن ضاقت القائمة وصارت الأسماء أقل وأوضح تحتاج إلى تجريبها لمعرفة ما يعتقد الناس فيها وهل وصلهم ما تريد أم لا!

شارك أفضل خياراتك مع أصدقائك وعائلتك واطلب منهم أن يقدموا لك ملاحظاتهم بصدق، حتى لو كانت الآراء سلبية، سيكون من الأفضل الاستماع إليها الآن وليس بعد أن تخطو خطوات لا تستطيع الرجوع للوراء بعدها.

2. استخدام اسمك للشركة، لماذا ولماذا لا؟

إذا كنت تفكر في استخدام اسمك، فعليك أن تأخذ نفس المقاييس سالفة الذكر في الاعتبار، سواء المتعلقة بسهولة النطق والتذكر وهل يوجد أحد المنافسين يحمل ذات الاسم، وبصرف النظر عن هذه الاعتبارات، هناك مزايا وعيوب أخرى لجعل اسم شركتك باسمك، وهذه هي:

ينشئ اتصالا شخصيا مع عملاءك

تميل الشركات التي تحمل أسماء مؤسسيها إلى أن تكون أقرب وأكثر سهولة في الوصول إليها، كما يتيح لك استخدام اسمك وقصتك إنشاء هذا النوع من العلاقات الوثيقة. أنت تضع اسمك حرفيًا على عملك.

تحسين تصنيفك في محركات البحث

إذا كان لديك اسم شخصي فريد، فلديك ميزة عندما يتعلق الأمر بتحسين محرك البحث (SEO) ، فاعتمادًا على مدى تميز اسمك، قد تكون أنت الشركة الوحيدة في السوق التي تحمل هذا الاسم، مما يسهل على الجمهور العثور عليك.

النمو المحدود على المدى الطويل

إذا كنت تخطط في النمو المستقبلي، وتوظيف عمال أو القيام بشراكات تجارية، فتسمية شركتك باسمك قد يكون عليبا أو قد يجعل من شركتك صغيرة مهما كان حجمها كبيرا.

خصوصية أقل

يتيح لك اختيار اسم شركة مختلف عن اسمك الفصل بين حياتك الخاصة وعملك، حيث لن يتم الخلط بين صفحتك الشخصية على فيسبوك وآراءك مثلا وبين عملك.

3. هل الأفضل أن تختار اسما غير اسمك للشركة؟

أحيانا يكون من المجهد أن يختار رواد الأعمال اسما، فاختصارا على نفسه يلجأ لاسمه كاسم لنشاطه، وكما وضحنا سابقا أن المراهنة على اسمك قد يكون عقبة في المرونة والنمو والتغيير والتطور، وفي ناحية أخرى، قد يكون لاسم شركتك تأثير على نوعية عملاءك بل وقد يعطي انطباعا عن حجم شركتك خصوصا لو كنت تريد التعامل مع مصانع وشركات كبرى، لذا استخدام اسم مستقل مميز عن اسمك قد يضفي لمسة تجارية كبيرة على شركتك.

بل أكبر من ذلك، قد تتجنب بعض الشركات الكبرى العمل مع شركة لم يتعب صاحبها في اختيار اسم أو تعتبر التعامل معهم منطقة خطر.

4. المتطلبات القانونية في اختيار اسمك

أحيانا قد يتطلب اختيار الاسم متطلبات قانونية لابد أن تتقيد بها في الدولة التي تنشئ فيها الشركة، صحيح أن ويلت لا تستطيع إفادتك في الأمور القانونية كثيرا لكن هناك بعض القواعد العامة التي ينبغي أن نلفت انتباهك لها لتأخذها في اعتبارك عند العمل على كيفية اختيار اسم شركة جذاب:

  • لا ينبغي أن يكون الاسم مضللا
  • ينبغي ألا يحتوي الاسم على كلمات عنصرية أو حساسة أو مسيئة.
  • ينبغي ألا يتشابه الاسم مع علامة تجارية قائمة بالفعل.
  • ينبغي ألا تختار اسما مسجلا بالفعل على مستوى عالمي أو إقليمي أو محلي.

5. كيف تتحقق من أن اسمك فريد؟

بعد أن تستقر على عدد من الأسماء المختلفة التي اتفق عليها الأصدقاء والأقارب والشركاء ستحتاج إلى اختبار تفرد الاسم وعدم تكراره أو استخدامه، وهذه بعض الموارد التي ستساعدك في كيفية اختيار اسم شركة تتأكد من أنه لا يتكرر في مكان آخر:

  • قاعدة بيانات العلامات التجارية المسجلة في بلدك في بعض البلدان قد تجد قاعدة بيانات للعلامات التجارية المسجلة في بلدك ومنها المحلي والدولي بالطبع، حاول أن تبحث عن هذا الدليل لو كان موجودا وأن تستكشف فيه.
  • مكاتب الملكية الفكرية: كذلك قد تفيدك قواعد بيانات الحفاظ على الملكية الفكرية في بلدك في أن تعرف العلامات التجارية المسجلة بنفس الاسم الذي اخترته.
  • شبكات الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي حيث تعتبر معظم العلامات التجارية حاليا متواجدة عليها ويمكنك المعرفة باختصار بمجرد البحث عن الاسم.

وإذا تأكدت في النهاية من أن الاسم فريد، ستحتاج إلى اتخاذ الخطوات التالية لإكمال ظهور شركتك رقميا وهي، التحقق من توفر نطاق، والبدء في تصميم  الشعار والهوية التجارية الخاصة بك.

نصائح تساعدك في كيفية اختيار اسم شركة

فيما يلي نقدم لك العديد من النقاط والنصائح التي يجب أن تراعيها في كيفية اختيار اسم شركة لأن مراعاتها سيجعل اختيار الاسم يسير في الاتجاه المطلوب تماما:

الإيجاز

يكره الناس الاسماء الطويلة ويصعب عليهم تذكرها نظرا لأنها تخزن في ذاكرة الدماغ المؤقتة، وبالتالي عليك أن تسال نفسك سؤالا مهما هل الاسم قصير بما يكفي ليتذكره ويقوله ويتداوله العملاء بسهولة؟  حيث من الصعب تذكر العلامات التجارية ذات الأسماء الطويلة جدًا وبالتالي قد تفشل لو اخترت اسما طويلا لعلامتك التجارية، ولهذا ننصحك بألا يتخطى الاسم 4 مقاطع لفظية.

أن يكون الاسم مناسبا

أن يكون الاسم مناسبا تعني مناسبته على كافة المستويات، سواء لنوع الشركة أو حجمها أو السوق أو حتى الجمهور المستهدف، وتحديد كل واحد من هذه العوامل سيوجهك في كيفية اختيار اسم شركة مناسب.

تجنب الأسماء صعبة التهجئة

أنت لا تريد أن ينزعج عملاؤك من كثرة تجريب الأسماء نتيجة عدم قدرتهم على تهجئتها، اجعل الاسم بسيطا جدا حتى تجنب العميل الباحث عنك عناء تصحيح ما كتب أكثر من مرة.

لا تختر اسما يقتل نموك

لا تضيق على نفسك وتختار اسما متخصصا وضيقا جدا قد يحجب عنك اي فرصة للتوسع مستقبلا، تخيل لو اختار جيف بيزوس مثلا أن يسمي موقعه ebooks بدلا من أمازون، ولا تقصر عملك على منتج أو مدينة معينة.

ابحث ثم ابحث ثم ابحث

بمجرد تحديد الاسماء التي تميل إليها، ابحث عنها كما سبق ووضحنا لك، إما في قواعد بيانات العلامات التجارية والملكية الفكرية في بلدك أو على الإنترنت.

اجعل نطاقك com.

من الأفضل أن يكون اسم نطاقك “.com” بدلاً من  .net أو .org أو .biz أو غيرها من امتدادات النطاقات المتوفرة، حيث يميل العملاء إلى الثقة أكثر في العلامات التي المربوطة بنطاق .com، ومن الطبيعي أن تجد هذا النطاق مأخوذا، لذا حاول أن تبحث عن حل للمشكلة إما بتغيير بسيط في التهجئة أو بالبحث عن صاحب نطاق يريد أن يبيع اسم النطاق الخاص به بسعر مناسب.

استخدم اسمًا ينقل معنى ومغزى

ليكون الاسم فعالا ويؤدي دوره المطلوب تحتاج إلى أن يكون ذا معنى ومغزى يتعلق بنشاطك التجاري، رغم هذا لا تيأس لو اخترت اسما فريدا لا معنى له، فجوجل وياهو وغيرها رغم جاذبيتها إلا أنها دون معنى.

لا تقلد

من منا يريد ان يكون اسم شركته مملا؟ أو متكررا؟ وهو أمر مهم لسمعتك المستقبلية حتى لا يبحث عنك الشركاء والموظفين الجدد ويرون شركتين مختلفتين تجعلهم يفكرون ألف مرة قبل أن يتصلوا بك مرة أخرى نظرا لوجودهم أمام مفترق طرق لا يعلمون فيه الأساسي من المزيف! وبالتالي تحتاج إلى أن تكون متفردا حتى يصل صدى صوت علامتك التجارية ويتردد بين جمهورك.

اختبر الاسم

من المهم عند وصول قائمة أسماءك النهائية إلى خمسة أو عشرة اسماء أن تقوم بتقييم هذه الأسماء ممن هم حولك ولا يعرفون شيئا عن العلامة الجديدة، كما من المهم أن تسجل أي ملاحظات سلبية تلقيتها عن الإسم.

اختبار الاسم مهم، حتى أن شركة جينرال موتورز عندما لم تختر اسم سيارة لها كانت أسمتها “نوفا” تبين أن معنى الكلمة بإحدى اللغات الأوروبية : لا تذهب، وهو شيء لم تكن الشركة تريده أبدا وقد يوقعها في حرج ويقلل المبيعات.

انطق الاسم بصوت عال وتأكد من جودته

فأحيانًا تبدو الأسماء جيدة على الورق، لكنها تكون عند نطقها سيئة، وبالتالي انطق الاسم وتأكد أن سامعه سوف يتهجئه بشكل صحيح من مجرد سماعه دون أن يخطئ.

استفد من الموارد المتاحة في العصف الذهني

هناك عدد من المواقع التي يمكن أن تساعدك على توليد الأسماء، لا تنسى أن تطلع عليها قبل أن تنهي عملية العصف الذهني، حيث ستوفر لك هذه المواقع مساحة من الكلمات تستطيع فيها أن تتحرك وفقا لبوصلة نشاطك التجاري.

لا تستخدم الاختصارات

على الرغم من أن هناك بعض العلامات التي استخدمت نظام الاختصارات أو الأحرف الأولى من كل كلمة مثل IBM أو HSBC أو 3M إلا أن هذه الأسماء غير جذابة على الإطلاق ويصعب تذكرها، فطالما أنك تبدأ شركة صغيرة ستحتاج لأن تثق فقط باسم مناسب وموجر وقصير ومحدد.

اختبره في Google Ads

ستسمح لك أداة إعلانات جوجل هذه بالعثور على عبارات وكلمات رئيسية شبيهة باسمك لتستطيع أن تعرف حجم البحث عن تلك الكلمة التي استخدمتها محليا وعالميا ومن هذه الأداة ستتمكن من تحسين موقع شركتك بالمستقبل وتهيئته لمحركات البحث كذلك.

هل أنت سعيد بالاسم أم نادم عليه؟

بصفتك صاحب الشركة، مهم أن تأخذ وقتك في كيفية البحث عن اسم شركة مناسب لك، لأنك ستعيش مع الاسم كثيرا ولفترة طويلة وبالتالي تأكد من رضاك التام عنه ولا تتعجل.

الخلاصة:

خلال حياة أي شركة، قد يتغير نشاطها، قد تنمو وتتطور، لكن الاسم ثابت معها في كل مرحلة من تلك المراحل وبالتالي فكر في أن هذا الاسم سيكمل معك الطريق وتأمل العلامات التجاري التي صمدت لحوالي 100 عام حتى الآن دون أن يتغير نشاطها أو اسمها.

مقالات قد تهمك من منصة ويلت

كتب بواسطة:

125 Readers

تابعنا على

اترك تعليقاً