ريادة الاعمال.. دليلك الكامل لربح الأموال بحضورك الرقمي

يناير 27, 21

ريادة الاعمال  مهمة لأسباب مختلفة، أهمها تغيير المجتمع جذريا بالابتكار، فما جعل أمريكا الأولى إلا ريادة الأعمال، اقرأ واعرف كيف تكون رائد أعمال ناجح على الإنترنت.

ريادة الاعمال لها قدرة عظيمة ليس على تغيير مستواك الاجتماعي فحسب بل على تغيير وطنك والعالم، فمن كان يظن أن والت ديزني أو مؤسس نتفلكس سيغزوان كل بيت برسومهما قديما وحديثا، فرغم المسافة الزمنية الطويلة بينهما، إلا أن زحف الابتكار يصل للناس ما دام يغير حياتهم وهو ما تقدمه ريادة الأعمال للناس، وهنا نقدم لك كل شيء عنها لتبدأها بوعي وتغير وجه محيطك والعالم. اقرأ وستعرف أكثر.

ريادة الأعمال.. ما هي؟

ريادة الاعمال هي  أفكار مبتكرة تتطور وتنتظم في صورة مشاريع تجارية، وتلبي حاجة الناس فحسب بل تغير في شكل حياتهم وتحسنها ناهيك عن تحقيقها لربح وافر، وتمتاز ريادة الأعمال بكونها تحوي أفكار وخطوات تتسم بالمغامرة الخطرة، لكن في عالم اليوم المتغير لا غنى عن المغامرة، ولكن ينبغي أن تحسمها الدراسات إلى حد ما.

أنواع ريادة الأعمال

كل عمل تراه مهما كان هو جزء من ريادة الاعمال والتي يمكن تصنيفها إلى الأنواع التالية:

ريادة الاعمال الصغيرة:

من اسمعها، تعبر هذه الأعمال عن مشاريع صغيرة كالحلاقين مثلا، والبقالين ووكالات السفر والمستشارين وذوي الصنائع، وغيرها من الأعمال التي تقوم على أفراد من عائلة أو أصدقاء لا فريق عمل مهني كامل، ويكون الربح فيها قادرا على إطعامهم وتدبير حياتهم بالكاد.

ريادة الأعمال القابلة للتطوير:

عندما يكبر المشروع قليلا ويكون قابلا على جذب مستثمرين وممولين، تبدأ معالم ريادة الاعمال بمعناها الحرفي في التشكل من خلال تشيع المستثمرين لفكرتك باعتبارها خارج الصندوق، وأمثلة هذا الأمر لا حصر لها، فسوق دوت كوم مثلا كانت فكرة بسيطة تحولت للبيع إلى شركة أمازون العملاقة وهكذا كل فكرة ذكية لرائد أعمال تسهل على الناس حياتهم وتبتكر لهم يمكنها أن تكون مصنفة في جانب ريادة الأعمال القابلة للنمو والتطور إلى حد العملقة.

ريادة الاعمال للشركات الكبرى:

دورة حياة ونمو الشركات الكبرى تتسم بالتطور المستمر، وإلا تموت الشركة، ولنا في شركة نوكيا التي كانت عملاقة عبرة، عندما رفضت تطبيق نظام أندرويد في هواتفها فهوت وسقطت سقوطا حرا دون عزاء، وبالتالي فإن ريادة اعمال الشركات الكبرى تقوم على أساس تطوير أفكار وشراكات تبتكر وتعيد إحياء صورتها في أذهان الناس بتحديث منتجاتها وتلافي أخطاءها باستمرار وعدم الكف عن البحث عمن يطور لها.

ريادة الأعمال المجتمعية:

ويركز هذا النوع من ريادة الاعمال على إنتاج منتجات وخدمات تسد مشكلات اجتماعية دون تحقيق أي أرباح، فمنها مثلا بوليس التحرش (assault police ) أو مبادرة احكي التي تساعد الفتيات على توثيق مشاكل التحرش الخاصة بهم.

ورغم كون هذه المبادرات لا تحقق ربحا إلا أنها تغير في حياة الناس للأبد، بالتوعية أو بتوفير قنوات آمنة ومساحات للحكي وللتواصل وللدعم.

عناصر ريادة الأعمال:

عناصر ريادة الاعمال - منصة ويلت

ليس كل رواد الأعمال ناجحين؛ لذا هناك عناصر وعوامل محددة تميز الناجح منهم والذي لم تكلل مهمته بنجاح ومنها:

المخاطرة:

ينطوي أي مشروع جديد على نسبة من المغامرة فيه يفترض فيها الشخص ما سيجعله فاشلا، وهناك ظروف قد تستجد ولم يحسب لها حسابا، رغم هذا تبقى المخاطرة عاملا حاسما في نجاح أي مشروع ريادة أعمال بشجاعة صاحبه ومجازفته المحسوبة نوعا ما.

الابتكار:

الابتكار وريادة الاعمال زوجان يأتيان معا أو يذهبان معا، لذا لتكون مصنفا في خانة ريادة الاعمال ينبغي عليك أن تحوز أفكار جديدة تبني بها أرباحك بتسهيلك لحياة الناس من خلالها وجعلهم يشعرون بتحسن ورفاهية أكثر.

الرؤية الثاقبة والقيادة الحازمة:

لكي تكون ريادة الأعمال ناجحة ينبغي أن تبنى على رؤية واضحة للمشاريع قائمة على الفهم وعلى القدرة على التطوير ورؤية ما يحتاجه الناس وما يتجهون إليه، والأمر كذلك بالنسبة للقيادة حيث ينقل القادة الناجحين أعمالهم وموظفيهم إلى مستوى النجاح أو يلقون بهم في هاوية الفشل الذريع.

انفتاح الذهن:

في ريادة الأعمال التجارية، ستؤكل لو لم تكن تعلم أين الفرص الجديدة ولو لم يكن لديك وعي كامل بخريطة اتجاهات أحلام وأذواق الناس، فكلما قرأت المحيط وطورت نفسك بما يتفق مع اتجاهات الناس تلك كلما غرست أرجل مشروعك أكثر وثبت أركانه.

المرونة:

يجب أن يكون رائد الأعمال مرنًا أمام التحديات والأفكار ليضمن مكانه في القمة، فالمرونة قارب الإنقاذ الأول ومظلة الهبوط الأكثر أمانا في عالم ريادة الاعمال، والتي تعطيك القوة الدافعة للتغيير في المنتج والخدمة عند الحاجة.

الحضور:

رواد الاعمال اليوم يعرفون جدا أهمية الحضور الرقمي، لأن عدم الحضور يعني إفساح فرص للمنافسين أو لمن يقدم الفكرة بشكل أفضل ويحضر بها أقوى منك وبصوت أعلى، وليكون حضورك فاعلا ننصحك بتعزيز تواجدك على الإنترنت بموقع من ويلت، تصممه بنفسك في دقائق وتكسب به قلب العميل وبميزانية تبدأ من دولارين شهريا، كما ننصحك طبعا بتعزيز التواجد على السوشيال ميديا.

أهمية ريادة الأعمال:

 وظائف جديدة

بدون ريادة أعمال لن تكون هناك وظائف جديدة أبدا، لأن رواد الأعمال كما يغامرون بأموالهم يغامرون بتوظيف من يقلل نسب الفشل لديهم، كما يؤدي طموحهم لمواصلة نمو أعمالهم في النهاية إلى خلق وظائف جديدة أكثر مع استمرار نمو أعمالهم.

التشجيع على الابتكار:

بعض من أعظم التقنيات في مجتمع اليوم والتسهيلات الحياتية قادمة من الشركات الناشئة، فشركة زوم التي أخذت بزمام الاجتماعات عن بعد خلقت فرصا أكثر لتحسين وتطوير اللقاءات عبر الإنترنت فوجدنا شركات تصنع مؤتمرات كاملة افتراضية في وقت كان العالم فيه مأزوم وبالتالي تشجع ريادة الأعمال الشركات على الابتكار وعلى دفع الآخرين لتطوير ابتكاراتهم أكثر في مناخ تنافسي العامل المشترك فيه هو الأفكار الجديدة.

خلق التغيير:

بعض أفكار ريادة الاعمال تخلق تغييرا ليس في المحيط فقط بل في العالم كله، فالسينما أتت لممنزل معنتفلكس، والسيارة الملاكي أتت مع أوبر والمطاعم صارت في جيبك بتطبيقات التوصيل، ولا يقتصر الأمر على الخدمات بل المنتجات كذلك، فكل منتج نراه يتطور يوما بعد يوم للأفضل بفضل ريادة الأعمال في الشركات الناشئة والعملاقة.

العطاء:

رواد الاعمال من المجتمع، وليسوا من فئة ارستقراطية ما نبت الثراء في جدران بيتها، لذا ستجدهم أغنياء دون جشع، يعطون المجتمع كما يأخذون منه، ويعملون لصالح الناس في وقت الأزمات، ويمولون الخدمات.

الإضافة للناتج القومي:

نعم، ريادة الأعمال تولد ثروة جديدة في الاقتصاد، وتحرك عجلته، وتسمح الأفكار الجديدة والمنتجات أو الخدمات المحسّنة باستمرار في التوسع في عالم استهلاكي ينبت في كل شبر منه سوق ويد تشتري.

لماذا الحضور الرقمي مهم لريادة الأعمال؟

حضورك الرقمي بموقع إلكتروني وحسابات تواصل وهوية كاملة مهم في ريادة الأعمال اليوم وعامل أاسي في توسعها وانتشارها ونجاحها على نطاق يتجاوز الحدود الجغرافية بمراحل وذلك لأنه يقدم لك على طبق من ذهب ما يلي.

  •  يسهل عليك الوصول لجمهورك
  • يسوق بالنيابةعنك حتى وأنت نائم
  •  مصدر دخل مستمر لك ومن أي مكان في العالم
  • مواكبة للمنافسين
  • يساعدك على فهم جمهورك وتحليله ومعرفة أماكنه.

كيف تنجح ريادة الاعمال في العالم الرقمي؟

هناك عوامل أساسية لنجاح ريادة الاعمال في العالم الرقمي أهما:

موقعك الإلكتروني

لأن 81٪ من الناس يبحثون عما يشترون باستخدام الإنترنت، يتوجب عليك الآن لا بعد دقائق في البدء بعمل موقعك الإلكتروني، وليعثر جمهورك عليك بسهولة، تساعدك ويلت بتوفير منصتها لك لتقوم ببناء موقعك الإلكتروني من خلالها في دقائق وبنفسك وفي دقائق فقط، لا تقلق بشأن الميزانية، لأن ميزانية موقعك الإلكتروني هي الأقل مقارنة بالجودة فباقاتنا تبدأ بدولارين شهريا.

خطة تسويقك الرقمية

لأن كثيرا من العلامات التجارية لا تغفل عن التواجد والتزاحم معك، عليك أن تظهر بذكاء لجمهورك، ولا يتم لك إلا بخطة تبدأ بتحديد المنصات التي ستقوم بالإعلان عبرها وميزانية هذه الإعلانات والاعتماد على المؤثرين وغير ذلك مما يحسب له أن يثمر في ريادة الاعمال.

التقييم

يقرأ 82٪ من المستهلكين التقييمات عبر الإنترنت لأنشطة ريادة الاعمال، وهذا يبرز أهمية الكلمة المأخوذة من الزبون الحالي لجذب زبون محتمل، وبالتالي يمكنك الاستفادة من ميزة المراجعات والتقييمات في زيادة مبيعادة مشروعك وضمان نجاحك في ريادة الاعمال.

التسويق المجاني

مقارنة بالعوائد التي تتحقق لك، يمكن أن تسوق لنفسك بأفكار كثيرة وبشكل مجاني تماما أو بتكلفة منخفضة، يوصى باستخدام مجموعة من قنوات التسويق المجانية أو منخفضة التكلفة، كإعلانات الدفع للنقرة، وتحسين محركات البحث، وبرامج المسؤولية الاجتماعية والعروض المرتبطة بالمناسبات.

مع منصة ويلت .. كن جاهز تكون رائد أعمال؟

نعم يمكنك أن تكون رائد أعمال، ولا توجد طريقة محددة لذلك، أنت من يفتح عينه، ويرى الخلل ويحاول تقديم الحلول المبتكرة له، حلول تأتي بالأموال وتلمع في عيون المستثمرين، وحتى يتحقق لك ذلك، لا تكف عن شغفك، ولا تتوقف عن طموحك، لأنهما القودة الدافعة لأي مغامرة جديدة تود أن تسلكها.

بصمتك على هذا العالم لن تأتيك من العمل المكتبي، فلو كان الأمر كذلك لما رأيت إيلون ماسك يلوح في الفضاء ويسير الناس بالكهرباء، ويصنع لهم خلايا تحولهم إلى الليمبي 8 جيجا! صدق أو لا تصدق، يصنع الطموح أكثر بكثير من هذا.

مقالات قد تهمك من منصة ويلت 

كتب بواسطة:

316 Readers

تابعنا على

اترك تعليقاً