تطوير مواقع الويب.. الخطوات وأفضل 15 مصدر لتعلم لغات البرمجة

أغسطس 24, 21

تطوير مواقع الويب يتضمن العديد من الخطوات المعقدة والتي تعتمد بالأساس على التعليمات البرمجية المكتوبة والتصميم، فما البديل الأسهل وما هي الخطوات؟

تطوير مواقع الويب يمر بمراحل مختلفة، سواء قررت القيام بهذه الخطوة بنفسك أو تكليف طرف ثالث للقيام به، فالنتيجة تعتمد على الخبرة والمهارات والمعرفة والموارد المالية والبشرية التي سوف تستثمرها في إنشاء موقعك نظرا لوجود العديد من العوامل التي تؤثر في تطوير الموقع، فهل تطوير مواقع الويب بلغات البرمجة هو خيارك الوحيد؟ أم أن هناك بدائل أسهل؟ وما هي الخطوات وكيف تتعلم لغات البرمجة؟ بنهاية هذا المقال ستعرف كل هذا.

هل تحتاج إلى تعلم أساسيات الويب لتطوير موقعك؟

في هذا المقال قد يبدو لك تعلم البرمجة عملية مرهقة للغاية وصعبة المنال، لكن لا تقلق أبدا عزيزي القارئ فلست في حاجة إلى تعلم البرمجة بتعقيداتها، فالآن ومن خلال منصة ويلت ستتمكن من تصميم موقع احترافي مجاني لك بنفسك وفي خمس دقائق دون حاجة إلى كتابة سطر برمجي واحد، لأننا قمنا بدورنا في البرمجة وكل ما عليك فعله هو التسجيل في موقعنا وإدخال تخصص أو نشاط مشروعك لتستلم بعدها موقعا احترافيا جاهزا يحتوي على الصفحات الأساسية لك مع إمكانية ترجمته، إضافة إلى دعم فني متواصل معك يضمن التشغيل التام لموقعك في كل ثانية من كل دقيقة من كل يوم، جرب الآن مجانا واختبر مهاراتك في تصميم موقعك بنفسك!

ما هو تطوير مواقع الويب؟

تطوير مواقع الويب يعني إنشاء المواقع وبرمجتها وصيانتها؛ وبرمجة المواقع تحديدا هي كواليس تشغيلها حيث إن كل موقع ظاهر لك ما إلا سلسلة من الأكواد البرمجية التي تكون في الخلفية ولا تراها وإنما ترى آثارها وضمانها لتشغيل الموقع بأداء سريع يحقق تجربة جيدة للمستخدم وأمانا تاما له.

وقد صار الطلب في السنوات الأخيرة على برمجة المواقع كبيرا وبطبيعة الحال زاد الطلب على المهارات والمعارف والمواد التعليمية التي تهتم بالبرمجة التي تتم من خلال تعلم لغات خاصة، تعرف بلغات البرمجة التي يقوم مطوري الويب من خلالها بكتابة تعليمات برمجية معينة تؤدي وظائف معينة، وعموما ينقسم تطوير مواقع الويب إلى الواجهة الأمامية (ما يراه العملاء) والواجهة الخلفية (ما يراه مطور الويب ويضع فيه تعليماته البرمجية لتشغيل الموقع).

في الواجهة الأمامية، يتعني المطور المختص بها بعامل التكوين والتخطيط وتفاعل المستخدم معها وضمان أن يكون الموقع مرضيا لتجربته وغالبا ما يستخدم المطور لغات  HTML و CSS و java script حيث يأخذ مطور الواجهة الأمامية الأفكار ومخططات الموقع من تبويبات أو مظهر أو قوائم منسدلة ويحولها عبر سلسلة من التعليمات البرمجية إلى موقع على الأرض يراه المستخدم.

أما الواجهة الخلفية، فيهتم المطور بما لا يتم رؤيته، أي مكان تخزين بيانات الموقع، فبدون البيانات والملفات الخاصة بالموقع لن توجد أي واجهة أمامية، وبالتالي تتكون من خوادم الاستضافة التي عليها ملفات الموقع وقواعد بياناته والتي تضمن تشغيله دون مشاكل،  وللقيام بهذه المهمة يستخدم مطورو مواقع الويب عددًا من اللغات الموجودة مثل PHP و Ruby و Python و Java.

خطوات تطوير مواقع الويب

خطوات تطوير مواقع الويب -منصة وبلت

أولا: جمع البيانات

في المرحلة الأولى من تطوير مواقع الويب، من الضروري أولا أن يقوم المبرمج بجمع المعلومات حول الأهداف والجمهور الذي سيستخدم الموقع ونوعية المحتوى المضاف على صفحاته وفقا لموضوعاته والوظائف الضرورية التي من المطلوب أن يحققها الموقع للمستخدمين.

ولأن هذه المعلومات ستؤثر في كل مرحلة من مراحل تطوير مواقع الويب فمن المهم أن تتحرى الدقة البالغة في جمع المعلومات وهذه نصائح لك ستساعدك في جمع البيانات بدقة:

تحديد الأهداف المرتبطة بمجال الشركة

يجب أن يخدم تطوير مواقع الويب الشركات والعلامات التجارية فمواقع الويب التي تركز على تقديم خدمة ليست كموقع ويب يستخدم لترويج منتجات أو بضائع وبالتالي يحتاج تطوير مواقع الويب إلى معرفة الهدف الرئيس من الموقع لتوفير المعلومات اللازمة عن إجراء وتنفيذ أشياء معينة ضرورية بالموقع.

تحديد الجمهور المستهدف

من المهم مراعاة شخصية المستخدمين الذين سيركزون استخدامهم للموقع، سواء كانوا جمهورا داخليا وخارجيا وتحديد الجمهور بدقة بالغة سيؤثر في بينية تصميم الموقع وتكوينه وضمان جاذبيته ومناسبته لهذا الجمهور ومناسبته للمحتوى الذي سيقدم لهذا الجمهور.

وبناء عليه فإن تحديد الجمهور المستهدف بخصائص مثل العمر أو الموقع الجغرافي أو الأذواق والتفضيلات أو الاحتياجات المحددة يمكن أن يكون حاسمًا في تقديم الموقع وعرض أقسامه المختلفة بما يناسب المستخدمين له.

تحديد المحتوى

على عكس ما قد يظنه البعض، هذه المرحلة مهمة في تحديد المحتوى قبل تطوير مواقع الويب ومعرفة خصائص هذا المحتوى وحجمه، حيث سيؤثر تحديدك للمحتوى في تمثيل مخطط الصفحات وتنفيذها كما ينبغي.

الأمر لا يرتبط فقط بالمحتوى المكتوب، بل يضم المحتوى النصوص والصور الفوتوغرافية أو الوسائط المتعددة مثل مقاطع الفيديو وأي صور التفاعل، ويجب تحديد ما سيحتاجه الموقع في هذه المرحلة بشكل أو بآخر قبل التصميم أو التخطيط أو تطوير مواقع الويب.

ثانيا: التخطيط

في أي مشروع لتصميم وتطوير مواقع الويب، من الأساسي والضروري تقسيم المشروع إلى مراحل محددة ومؤطرة بزمن محدد ليكتمل كل جزء ويتم تقييمه واختباره والتحقق منه بعد تجميع بقية الأجزاء، وفي التخطيط يبرز مصطلح خريطة الموقع أو التي تسهل عملية الانتقال فيه ليعبر المفهوم عما سيكون ضروريا في الموقع وإبراز أهم الوظائف التي نريد للمتلقي أن يلتفت لها مع ضمان رضاه فما هي عناصر عملية التخطيط في تطوير مواقع الويب؟

خريطة الموقع

في مرحلة التخطيط، من المهم إنشاء هيكل التبويبات لتخطيط الصفحات على موقع الويب من أجل تعزيز انتقال سهل وغير مزعج بل وسريع داخل الموقع مع مراعاة تغطية كافة احتياجات الموقع من تبويبات تسهل على المتلقي أن يصل إلى ما يريد.، فالتنظيم الصحيح للمحتوى وتقديمه بسيمترية واضحة وبسيطة يسهل على المتلقي سرعة الاستيعاب عند التفاعل مع الأقسام المختلفة.

الجانب التقني

في مرحلة التخطيط كذلك، يحتاج تطوير مواقع الويب إلى تحديد التقنيات والنظم الأساسية التي سيتم استخدامها وتقنيات الويب ولغات البرمجة ومنصة إدارة المحتوى، ومهمة هذه الخطة تحديد وتقييم الخصائص والمزايا التي ستوفرها منصة إدارة المحتوى أو لغة البرمحة على مستوى التصميم والوظائف التي ينبغي أن تتوفر.

ويتضمن هذا الاختيار أيضا التفكير المستقبلي في إدارة الموقع وسهولة صيانته ومتابعته وهل سيكون هناك فريق من الدعم الفني أم شخص مستقل أم شركة التصميم التي صممت الموقع ستكون هي المسؤولة عن الدعم الفني وضمان تشغيل الموقع؟

التجاوب مع مختلف الاجهزة

يعد تجاوب الموقع مع مختلف الأجهزة قرارا في مرحلة التخطيط، وهي نقطة غاية في الأهمية ينبغي مراعاتها عند توير مواقع الويب مهما كانت لأنك ستحدد في هذه المرحلة آلية عرض الصفحات في الأجهزة المختلفة والبدائل الممكنة ذات الاستجابة السريعة عند تغير الجهاز.

الرسم التخطيطي

كل صفحة من صفحات الموقع لها تصميم يعتمد على نوعية المعلومات التي تعرضها ومن أجل تحقيق تجربة سعيدة للمستخدمين مهم أن يتم الرسم على الورق قبل أن يذهب إلى الشاشة بتقديم عدد من الاسكتشات المختلفة التي فيها تخطيط لكل صفحة أو قائمة مع ترتيب لعناصر الصفحات ببساطة ووضوح وتخطيط القوالب وأماكن الصور والمحتوى بما يعطي لمطور الويب فرصة لدراسة الخيارات المختلفة والأشياء المطلوبة وتحسين النتيجة النهائية لتطوير مواقع الويب.

تخطيط المحتوى

المحتوى جذاب ذا الصلة بنشاط الشركة والجمهور هو الأكثر أهمية في النهاية، فما الذي سيظهر في كل صفحة وبأي طريقة سيتم عرض هذه المواد؟

وبناء على الإجابة على الأسئلة المتعلقة بالمحتوى قد تنشأ مجموعة متنوعة من المراجعات المتعلقة بتغيير في هذه الرحلة أو مراحل أخرى لإيجاد توازن في عرض الصفحات وتقديمها للمعلومات.

ثالثا: التصميم الجمالي والوظيفي

في هذه المرحلة، يتم الانتقال من العمل على الورق إلى العمل على الشاشات حيث يبدأ تصميم صفحات الموقع باستخدام تقنيات التصميم المختلفة والتطبيقات كذلك.

ويجب أن يفي تصميم الموقع لتوقعات أصحاب الشركة والجمهور من حيث الجانب الفني والجمالي ومالذي يمثل العلامة التجارية ويعبر عنها، وأيضا الجانب الوظيفي في نفس الوقت، فكل عنصر في التصميم يؤدي وظيفة جمالية معينة.

رابعا: برمجة مواقع الويب

يرتبط مفهوم تطوير مواقع الويب بالبرمجة وهي المرحلة التالية حيث يتم تحويل التصميمات إلى واجهة أمامية مصممة ولكن لا تستجيب هذه الواجهة ما لم يتم تكويدها وإدماجها في الواجهة الخلفية حيث بذلك يستطيع المتلقي أن يبحث في الموقع ويتنقل فيه ويتفاعل معه,

وهذه الخطوة مهمة لأنها تحول التصميم الجامد إلى موقع ديناميكي يستجيب ويمكن الزائر من الاشتراك أو التنزيل أو البحث أو الدفع، وكلها لا تتم إلا من خلال لغات البرمجة المختلفة.

خامسا: إطلاق واختبار الموقع

بعد تطوير مواقع الويب يتم اختبار موقع الويب بالكامل بما في ذلك كل صفحة من صفحاته وأدائها لوظيفتها على اكمل وجه والتنقل بين الصفحات والأقسام والقوائم واستجابة التصميم في مختلف الأجهزة وتصحيح أي أخطاء أو أزرار لا تستجيب ليقوم المطور بعد ذلك بحل هذه المشكلة قبل أن يجدها القارئ وينزعج.

سادسا: صيانة وتحديث الموقع

الهدف من تطوير مواقع الويب في النهاية هو التواصل مع القارئ وبالتالي لتحقيق أهداف أي شركة بالتواصل الدائم مع عملائها عليها أن تضمن أن الموقع سليم بنسبة 100%  وضمان سلامته وصيانته وإجراء تحديثات عليه.

بالإضافة إلى ذلك، ترتبط أي إستراتيجية على الإنترنت بالتحديث والتطوير لجذب عملاء جدد والحفاظ على العملاء الحاليين وبالتالي سوف تحتاج إلى وضع آلية وجدول عمل لتنفيذ عمليات التحديث في المحتوى والدمج وغيرها من خططك للتطوير في الموقع.

نظرة على لغات تطوير الويب، ما أشهرها وكيف تتعلمها؟

جافا سكريبت

هي لغة برمجة تم تطويرها عام  1995 بواسطة نتس كيب “Netscape”، وكان هدفه الأولي هو ترقية لغات HTML و CSS حتى يعرف المبرمجون آلية  تفاعل المستخدمين داخل صفحات الويب وبالتالي تقديم صفحات ديناميكية، لذا كان لجافا سكريبت فضلا كبيرا في تطوير مواقع الويب، وهذا الفضل زاد من شعبيتها حتى صارت لا غنى عنها.

بي إيتش بي

بي إتش بي هي لغة مجانية ومفيدة جدا لكل المبرمجين الذين يقومون بتطوير مواقع ويب تفاعلية، حيث زاد من شعبيتها سهولتها وتوافقها مع لغة  HTML الثابتة، بالإضافة إلى كونها لغة مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بإنشاء قواعد البيانات وصيانتها، وبالطبع تدعم ووردبريس، وهو نظام إدارة المحتوى الأكثر استخدامًا اليوم في العالم من قبل مطوري الويب.

جافا

هي لغة برمجة تم إطلاقها والتسويق لها في عام 1995 بواسطة صن مايكروسيستمز  Sun Microsystems ومنذئذ نمت هذه اللغة لتصبح في القرن الحادي والعشرين أساسية في تطوير مواقع الويب وإذا لم تكن Java مثبتة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، فلن تكون قادرًا بالتأكيد لرؤية الغالبية العظمى من مواقع الويب التي تزورها اليوم.

روبي Ruby

هي لغة برمجة حديثة تقدم لك إمكانية كتابة تعليمات برمجية كثيرة بسطور أقل، تقدم هذه اللغة كتابة ديناميكية وتقوم عنك بأداء مهما مثل جمع الملفات المهملة والتخلص منها بشكل آلي أي أنها تساعدك على استخدام الذاكرة بكفاءة، وتحرير المساحة عندما لا يكون من المنطقي الاحتفاظ بكل ما بداخل المساحة المذكورة، ومن أهم مزايا هذه اللغة أنها سهلة بشكل كبير لكن عند ارتكاب أخطاء في كتابة النص البرمجي قد يؤدي ذلك إلى بطء وقت التحميل.

بايثون Python

هي لغة أخرى من لغات البرمجة مجانية سهلة وتعمل مع أي نظام تشغيل، لذا فهي تتسم بديناميكية كبيرة كما أنها معترف بها على نطاق واسع في قطاع التكنولوجيا لأن الخدمات المختلفة للعملاق جوجل كيوتيوب مثلا يستخدم لغة البايثون، وتستخدم هذه اللغة أيضا في برمجة العديد من ألعاب الفيديو وتطوير الذكاء الاصطناعي وتحسين تشغيل الآلات.

أفضل 15 مصدر يساعدك في تعلم برمجة الويب

1. ITI

ITI هو معهد مصري حكومي تعليمي لتعلم البرمجة وعلوم الحاسب كافة، ويساعد هذا المعهد الخريجين في تنامي خبراتهم ومهاراتهم وتطبيقها في الواقع العملي لتأهيلهم إلى سوق العمل، حيث يتلقون تدريبات عملية لمدة تسعة أشهر ويتم توزيع الخريجين المتميزين بعدها على كبرى الشركات العالمية.

2. BitDegree

يقدم BitDegree عددًا هائلا من الدورات المجانية التي تقدم لك البرمجة من الصفر إلى الألعاب المتطورة والمعقدة وبالتالي قد تكون هذه المنصة خيار ممتاز لك لأخذ دورات احترافية خصوصا وأن مساق الدورات قد يكون متسلسلا ومرتبطا ببعضه لتسهيل العملية التعليمية عليك.

3. coursera

تقدم Coursera لك العديد من المواد التعليمية في كل مناحي ومجالات الحياة المختلفة، ومنها البرمجة بالطبع، والميزة هنا أن من يقوم بالتدريس في المنصة ثلة من أفضل الأساتذة الرائدين في مجال البرمجة ومن جامعات مرموقة.

سوف تجد في هذه المنصة مئات الدروس والمحاضرات المختلفة من المستوى المبتدئ للمستوى المتقدم كما ستقدم لك المنصة شهادة باجتياز المساق، والميزة هنا هو أن معظم هذه الدورات مجانية ولكن قد تلجأ فقط لدفع ثمن الشهادة.

4. codecademy

Code Academy منصة مجانية وواحدة من أكثر منصات تعلم البرمجة شيوعا في العالم فقد علمت المنصة أكثرمن 25 مليون شخص بفضل تنوع برامجها ودوراتها للمبتدئيين والمحترفين وتنوع محتوى البرمجة فيها، فبمجرد تسجيلك في المنصة ستجد في انتظارك 300 مليون ساعة من المحتوى البرمج المجاني والمتاح في انتظارك.

5.  edX

edX من أضخم المنصات التعليمية مفتوحة المصدر والتي تقدم دروسها لملايين الطلاب حول العالم، ويضم الموقع عديدا من الدورات في مختلف المجالات ومنها البرمجة التي تقع ضمن علوم الحاسب.

6.  khanacademy

أكاديمية خان واحدة من أضخم المنصات التعليمية على الإنترنت ومكان يناسب المبتدئين في علوم البرمجة للانطلاق منه واكتساب ثروة معرفية ومهارية كبيرة، والميزة هنا أن جميع من يقدمون الدورات لك هم من الخبراء الذين يشجعونك ويشاركون معارفهم وخبراتهم معك.

7. codewars

تضيف لك منصة Codewars حصيلة معرفية واسعة حول لغات البرمجة التي ترغب في معرفتها بتقديم عدد من التحديات لك، وتعتمد هذه التحديات على فنون الدفاع عن النفس المعروفة بالكاتا.

وهدف كل ذلك هو تحسين مهاراتك في مختلف اللغات التي تريدها، إذ كلما تقدمت خطوة ونجحت في تحد ما وجدت أمامك تحديا أصعب.

8. Code.org

Code.org هو منصة هادفة إلى دمج البرمجة كجزء من التعليم الأساسي والعادي، وقد استخدم المنصة ملايين الأشخاص لتوسيع معرفتهم بالبرمجة، أما النهج التعليمي فيها فيعتمد عليك، إذ يمكن أن تأخذ محاضرات مجانية عابرة أو أن تنخرط في سلسة من البرامج التعليمية المنتظمة والميزة الكبرى هنا أن المحتوى يناسب الأطفال الصغار بمختلف أعمارهم والمراهقين والبالغين.

9. Udemy

Udemy هي إحدى البوابات التعليمية التي بها آلاف الدورات المجانية والمدفوعة والتي عليها خصومات بكوبونات مختلفة، وستجد في المنصة ما تريد أن تتعلمه من لغات برمجة وبلغات مختلفة تناسبك منها العربية.

10. Dash General Assembly

Dash هي أكاديمية للدورات المجانية التي تعرفك أساسيات تطوير الويب ولغات برمجة مختلفة وآلية عملها معا لإنشاء وتطوير موقع ويب جذاب وعصري ومتفاعل، وفي هذه المنصة ستتسع مداركك البرمجية وستكون ذا فهم أكبر لتطوير مواقع الويب وبالتالي هو مكان يناسب المبتدئين.

11. freecodecamp

يهتم Free Code Camp بإنشاء مجتمع أو منتدى لتعليم البرمجة وبالتالي ستجد أمامك من الفرص الكثير للمشاركة في تحديات ومشاريع مختلفة ودورات تساعدك في إكمالها.

12. codeconquest

Code Conquest منصة مذهلة للمبتدئين في البرمجة والذين لم يسبق لهم كتابة سطر برمجي واحد، وبالتالي فهي فرصة لمن يريد التحرك من الصفر فالمنصة مصممة لتعليمك البرمجة ومعرفة الفرق بين الأنواع المختلفة لها والانسب لك لتتعلمه وآلية التطبيق.

13. MIT Open Courseware

OpenCourseWare هي مبادرة من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا تقدم للطلاب الجامعيين والخريجين دورات مختلفة عبر الإنترنت دون الحاجة إلى الالتحاق بالمعهد، وتختلف موضوعات الدورات ومساقات التدريب التي تأتي إما في سلسلة دورات أو دورات فردية ولك حرية الاختيار.

14. theodinproject

بعد تعلم لغة البرمجة قستكون بمثابة من معه قطع اللغز لكن لا يعلم كيف يحله، وبالتالي مشروع أودين سيساعدك في توظيف ما تعلمته في مشاريع حيث ستتعلم آلية بناء مشاريع البرمجة الخاصة بك وتطويرها ومعك مجتمع نشيط سيساعدك في كل خطواتك.

15. W3Schools

W3Schools هو منصة بسيطة لتعليم آلية الترميز وكتابة الأسطر البرمجية بمختلف اللغات بدورات وموراد وأمثلة ستساعدك على تعلم البرمجة مجانا، ولتبدأ منصة يمكنك اختبار لغة البرمجة التي تحتاجها أو تريدها، لتعرف من أين تبدأ.​​​​​​​

مقالات قد تهمك من ويلت

كتب بواسطة:

75 Readers

تابعنا على

اترك تعليقاً