الفرق بين الدروبشيينج والافلييت وأيهما أكثر ربحا؟

أغسطس 17, 21

الفرق بين الدروبشيينج والافلييت قد يلتبس على كثير من صغار رواد الأعمال أو المبتدئين في البحث عن مصادر أخرى للربح من خلال الإنترنت، فما هو الفرق بينهما؟ اقرأ لتعرف

الفرق بين الدروبشيينج والافلييت كبير رغم كونهما معا من المصادر الثانوية للدخل وأحد أكبر وسائل الدخل السلبي الذي لا يحتاج منك إلى التفرغ التام لهما، أو تكريس المزيد من المال والوقت من أجل الربح من خلالهما، ورغم هذا، سيتضح في هذا المقال لك أن الفرق بين الدروبشيينج والافلييت كبير جدا كما ستتعرف على ميزات كل منهما وأيهما أكثر ربحا.

الدروبشيبينج والافلييت .. ربح بأسهل الطرق

تظهر مشاكل المخزون وإدارته عند فتح متجر على الإنترنت، إذ يتطلب فتح متجر لك شراء منتجات وتخزينها وضمان تصريفها وهو ما قد يسبب لك صداعا كبيرا بل ويحملك أعباء استثمارات أكبر، وتداركا لتلك المشكلة ظهر مفهوم الدروبشيبينج والافلييت لتسهيل عملية البيع على رواد الأعمال دون الحاجة إلى مخزون وهو ما يتحقق في كل من الدروبشيينج والافلييت.

في الدروبشيبينج، يقوم عميلك بطلب المنتج لك ويشحنه بائع الجملة له من خلالك دون حاجة منك لشراء المنتج أو إدارة مخزونه لديك، أما في الافلييت ستساعد العلامات التجارية في الترويج لمنتجاتها وبالمقابل ستتلقى عمولة على كل عملية بيع تتم.

ما هو الدروبشيبينج وبم  يتميز؟

الدروبشيبينج هو آلية للبيع يتداخل فيها 3 شركاء، المشتري النهائي وبائع الدروبشيبينج وتاجر الجملة حيث يقوم المشتري النهائي بطلب المنتج من بائع الدروبشيبينج وبدوره يشتري بائع الدروبشيبينج المنتج من تاجر الجملة ويطلب منه شحن المنتج مباشرة إلى المشتري وبهذه الطريقة يتجنب بائع دروبشيبينج أي مشكلة تتعلق بشراء المنتج أو تخزينه أو بتوفير الخدمات اللوجستية المتعلقة بالشحن والتوصيل.

ومن هنا يعد الدروبشيبينج خيارًا ممتازًا للغاية إذا كنت لا تريد أن تشغل نفسك بالمخزون أو تستمر أموالك بشراء المنتج، لأن كل ما عليك فعله في هذه الحالة هو تقديم الطلب لبائع الجملة وهو سيهتم بكل شيء، وفي تلك الحالة يكون الربح لكل عملية بيع عبارة عن الفرق بين السعر المنخفض الذي اشتريت به المنتج من تاجر الجملة وسعر البيع النهائي الذي طلب به العميل منك.

المهمة الأولى والأكثر فائدة لك كبائع دروبشيبينغ هي إيجاد مورد حسن السمعة، وتلك مهمة ليست سهلة على الإطلاق لأنك في الطريق ستتعامل مع الكثير والكثير من الموردين السيئين أو الذين قد يتسببون لك في إحراج كبير مع عملاءك وحينها سيتوجب عليك تعويض العميل الغاضب حتى لا تخسره للأبد.

إذا كنت تريد التزود بمعلومات أكثر عن الدروبشيبينغ وميزاته يمكنك قراءة هذا المقال الذي أعددناه سابقا حول ما هو الدروبشيبينغ؟

مميزات دروبشيبينغ

التركيز على الربح

يسمح لك الدروبشيبينج بالتركيز على ما هو مهم، حيث سيهتم تاجر الجملة الذي طلبت منه المنتج لعميلك بكل شيء يتعلق بالخدمات اللوجستية مما يتيح لك وقتا أكبر للتركيز على الربح والتسويق للمنتج للبيع بأكبر قدر ممكن، أما التعبئة والتغليف والتسليم فجميعها لن تشغلك، بل سيقوم بها تاجر الجملة عنك لأن هذه هي مهمته ورغم هذا سيتم الإشارة إلى اسمك لا إلى اسم تاجر الجملة في الطرد، فقط عليك أن تخبر المورد أن الطلبية هي شحنة دروبشيبينغ.

ليس عليك شراء أو تخزين المنتجات

في أي عملية دروبشيبينغ، انت لست المسؤول عن الشحن والتوصيل ولا حتى عن توفير المنتج في مستودعات خاصة بك، بل سيقوم الموردين وتجار الجملة الذين تتعامل معهم بهذه المهمة عنك، وبالتالي فغن كل ما ستتكلفه أنت هو التسويق فقط للمنتج، أو توسيع دائرة المنتجات التي تبيعها.

سهولة البدء

الدروبشيبينغ من أسهل نماذج التجارة الإلكترونية التي يمكن لأي شخص أن يبدأها دون أي تعقيدات كبيرة أو حاجة لوجود أموال كبيرة لاستثمارها كما يمنحك دروبشيبينغ حرية في اختيار المنتجات التي تفضلها وتريد أن تبيعها وفقا لاهتماماتك ولن تخسر شيئا، فكل ما تحتاجه متجرا تصممه بنفسك في دقائق مع ويلت، وتضع عليه المنتجات التي تحبها.

فرص ربح أعلى

الفرق بين الدروبشيبينج والافلييت يظهر في هوامش الربح، فالسبب الوحيد الذي يجعل المزيد من الأشخاص يفضلون الدروبشيبنيج على الافلييت هو أن الافلييت فيه عمولة ثابتة على عدد المنتجات المباعة، أما في الدروبشيبينغ، فأنت من تختار المنتجات وأنت من يستطيع تحديد هامش الربح وفي كل الأحوال سيكون الربح أعلى حتى بعد احتساب تكلفة الإعلانات وغيرها من العائد من الافلييت.

سهولة القياس والتقييم

كذا يظهر الفرق بين الدروبشيبينج والافلييت في سهولة قياس وإنماء البيع، نظرًا لأن البيع بنظام دروبشيبينغ يتم في متجر إلكتروني، فمن السهولة بمكان أن توسع نطاق تجارتك من خلال القياس وتحليل زوار المتجر ومعرفة زيارات العملاء الأعلى لمنتجات بعينها وتفضيلاتهم وهكذا سينمو متجرك بمرور الوقت.

عيوب دروبشيبينغ

مثل كل شيء في الحياة، دروبشيبينغ لها نصيبها من العيوب كذلك، وهذه هي أهم العيوب التي جمعناها لك لتعرفها وتتجاوزها قبل أن تبدأ:

دعم العملاء

البيع بنظام دروبشيبينغ سيكون في النهاية في متجر إلكتروني، وبالتالي عندما يطلب العميل المنتج منك سيحتاج باستمرار إلى التواصل معك لإطلاعه على كافة مستجدات الطلب وتوقيت التسليم والرد على استفساراته أو مشكلاته بعد تسليم المنتج، ولا بأس بذلك حيث يمكن أتمتة كافة العمليات هذه حاليا أو حتى توظيف شخص بدوام جزئي أو كامل ليساعدك ويخفف الأعباء هذه عنك.

لا تتحكم في الشحن

صحيح أنك تتحكم في وضع المنتجات التي تحب وعرضها والتسويق لها والاحتفاظ بها في متجرك، لكنك لا تستطيع التحكم في الشحن ولهذا يشتكي كثير من طالب المنتجات من متاجر دروبشيبينغ، يشتكون من تأخر تسليم المنتج إضافة إلى أن المورد قد يرجع عن إكمال الطلب لك وبالتالي هذا قد يؤخر وصول المنتج أكثر، وحل هذه المشكلة بسيط، وهو البحث عن الموردين الموثوقين والجادين فقط للتعامل معهم حتى لا تضع سمعة متجر دروبشيبينغ الخاص بك على حافة الهاوية.

المنافسة الشرسة

البيع بنظام دروبشيبينغ قائم بشكل أساسي على الاختيار الدقيق للمنتجات، لأن أي سوق مكتظة سوف تدخلها سوف تكون مضطرا بعدها إلى تخفيض السعر والاقتطاع من هامش ربحك بسبب صعوبة التواجد والتنافس خصوصا مع متاجر سابقة لك.

التسويق بالعمولة ما هو وبم يتميز؟ 

ببساطة شديدة، الافلييت أو التسويق بالعمولة هو ترتيب بين العلامات التجارية المختلفة والمسوقين تقوم من خلاله بالترويج لمنتج أو خدمة لطرف ثالث عبر الإنترنت ومن خلال الوسيلة التي تحب، وعندما تحصل عملية بيع من خلالك تحصل على عمولة ثابتة أو متغيرة  منتج.

وستختصر على نفسك الكثير لو كان كان لديك بالفعل موقعا أو مدونة أو كنت شخصية شهيرة على منصات التواصل الاجتماعي، حيث سيكون الأمر أفضل من أن تبدأ من الصفر في بناء مجتمع يثق في المنتجات التي تعرضها للبيع.

بمجرد التسجيل في الافلييت سيتم تحديد المنتجات لك من قبل الشركة التي تعمل بها أو قد يكون لديك حرية اختيار المنتج، ويمكن أن تكون عمولتك على كل عملية نقر أو على كل عملية بيع

مزايا الافلييت

التسويق بالعمولة قديم، بل هو من أقدم صور التجارة والربح على الإنترنت لما له من ميزات أثبتت وجودها وأبرز هذه الميزات:

التسويق بالعمولة أسهل

الفرق بين الدروبشيبينج والافلييت يتجلى في أن الافلييت أسهل كثيرا في البدء والإدارة، ففي متجر الدروبشيبينج ستحتاج إلى مراقبة المتجر ومتابعته بنشاط وطلب المنتجات والتواصل مع الموردين والعودة للعملاء بتقارير تبين موعد وصول المنتج لهم، أما في التسويق بالعمولة لا تحتاج لأي شيء من ذلك، أنت تروج وبمجرد شراء العمل للمنتج تأخذ عمولتك.

الدخول مجاني

لا يكلفك الدخول في التسويق بالعمولة شيئا، فكل منصة للتجارة الإلكترونية لديها برنامج الافلييت الخاص بها، ويمكن لأي شخص أن ينضم لهذا البرنامج للترويج لمنتجات مختلف التجار، حيث تأخذ كل منصة من كل تاجر عمولة بيع على كل منتج، وبالتالي فمن مصلحة المنصة أن يتم البيع، وبالتالي التكلفة الوحيدة التي ستدفعها هي ما تدفعه للتسويق.

دخل سلبي مربح

لا يتطلب الأمر منك التزاما بعدد ساعات عمل معينة، وبالتالي يمكنك أن تربح حتى وأنت نائم في التسويق بالعمولة، وهو ما يسمى بالدخل السلبي وقد تسبب هذا الدخل السلبي في تكوين ثروات طائلة لكثير من رواد الأعمال.

لا يحتاج عملاؤك لدعم

في التسويق بالعمولة، الترويج هو مهمتك الوحيدة التي تقوم بها مع المتجر الذي تعمل معه، وبالتالي، يبرز هنا الفرق بين الدروبشيبينج والافلييت حيث لا يحتاج التسويق بالعمولة لدعم للعملاء في حين ستحتاج كبائع دروبشيبينغ إلى أن تساعد عملاءك قبل وبعد وأثناء الطلب، أما التسويق بالعمولة فأنت تروج للمنتج وفي حال اشتراه العميل من الرابط الذي تم إعطاؤه لك ستأخذ عمولتك.

عيوب التسويق بالعمولة

رغم استمرار الإقبال على التسويق بالعمولة منذ أمد بعيد وحتى اليوم، إلا أن التسويق بالعمولة له عيوب أهمها:

العمولة ثابتة

أكبر عيب في التسويق بالعمولة هو أنها تدفع لك في شكل عمولات ثابتة وهو ما يعني أن العمولة لن تزيد لو أنفقت في الميزانية أكثر لجلب الزوار إلى المتجر وبالتالي كل دولار تدفعه في التسويق يقتطع من عمولتك.

المدفوعات تتأخر عليك

الفرق بين الدروبشيبينج والافلييت يظهر في تأخر المدفوعات في حال التسويق بالعمولة، والتحكم فيها بسهولة في حالة الدروبشيبينج، ورغم أن العمولة سوف تُدفع لك بشكل شهري إلا أنها قد تتأخر نتيجة مشاكل مختلفة أو حجز مدفوعات و غيرها من المشكلات مع المشترين.

التلاعب في رابط التتبع

لا يثق معظم الناس في روابط الافلييت حتى لو كانت من أماكن محسوبة على أنها موثوقة، فالتلاعب والتحايل على روابط التتبع أمر شائع في الافلييت لتقوم العلامات التجارية بتقليل عمولات الأشخاص بشكل كبير عما يستحقون دفعه لهم.

ليس لديك مخزون

الفرق بين الدروبشيبينج والافلييت هنا صفر، حيث يتشابه الاثنان في أنه ليس لديك مخزون في كل منهما وبالتالي أنت تلجأ إلى مخزون ليس في يدك ولا تعلم ما إذا كان سيعجب الجمهور أو يكون على مستوى توقعاتهم أم لا.

سهولة الدخول تجعل المنافسة مزدحمة

لا توجد أي موانع لأي إنسان ليدخل عالم الافلييت، بل يكون التسجيل مجانيا مع العلامات التجارية المختلفة، وبالتالي هذا يخلق منافسة محمومة لجذب العملاء من كل مسوّق بالعمولة ما قد يضعف فرصك لو كان السوق ممتلئا بالفعل بعدد كبير من المسوقين.

أنت تفقد عملاءك

في الافلييت، لا يوجد ما يضمن حفاظ العملاء على الوفاء لك، وبالتالي أنت من ييجلب العميل، لكنك لست من يحتفظ به وهي مشكلة يتجلى منها الفرق بين الدروبشيبينج والافلييت، حيث يمكنك في الدروبشيبينغ أن تحتفظ بالعملاء.

إذن أيهما أكثر ربحا؟ الدروبشيبينج أم الافلييت؟

يحتار كثير ممن ينشدون الربح عبر الإنترنت في اختيار الدروبشيبينج أو الافلييت كبداية للتجارة عبر الإنترنت، صحيح أن كلا الخيارين مثير للاهتمام ومربح، ومع ذلك فقد يميل كثير من رواد الأعمال إلى الدروبشيبينغ لأسباب مختلفة أهمها:

حرية أكبر

ففي دروبشيبينغ تمتلك متجرك الخاص على الإنترنت، أنت من تصممه بنفسك من خلال منصة ويلت وأنت من يختار المنتجات وأسعارها وسياسة البيع وبالتالي لن تكون تحت رحمة متجر أو شركة أو مؤسسة للتسويق بالعمولة هي من تعطيك العمولة على كل عملية بيع خصوصا أنك لن تستطيع التأكد من عمليات التي تمت من خلالك أو الكشف عن أي تلاعب في الرابط الذي تم إعطاؤه لك.

بناء علامة تجارية

في دروبشيبينغ، يتم تعزيز علامتك التجارية الخاص بك على عكس التسويق بالعمولة، الذي حينما تروج فيه فإنك تروج لمنتجات لم تختارها ولا لشركتك الخاصة وينقطع التواصل بينك وبين المستخدم بعد دخوله على الرابط وفي المرة القادة سيشترون من الموقع مباشرة دون المرور بك.

لهذين السببين وغيرهما من المزايا التي سردناها في الأعلى، يفضل كثير من رواد الاعمال الدروبشيبينج لأنه يتيحل لهم إنشاء متجر خاص بهم على الإنترنت والربح بحرية دون حاجة لشراء سلعة واحدة.

كيف تبدأ دروبشيبينغ؟

بداية متجر دروبشيبينغ خاص بك سهل ولا يحتاج إلى أي قلق أو جهد، فمع منصة ويلت يمكنك الآن ومن مكانك إدارة وتصميم وتشغيل متجرك والبيع لأي مكان تريده بنقرات بسيطة، فبمجرد تسجيل دخولك في ويلت وتخصيص مجال المتجر سوف تستلم متجرا جاهزا لك يمكنك التعديل عليه بنفسك وتهيئته وإدخال المنتجات.

باستخدام ويلت وبالتعاون مع أكبر منصات دروبشيبينغ العربية مثل تاجرلي وتاجر، ستتمكن من:

  • عرض أي منتجات تريدها مهما كان عددها
  • تحليل المبيعات واستخراج ملفات البيع بنقرة واحدة فقط
  • البيع والدفع الآمن من جمهورك
  • توليد دخل سلبي مستدام لك

ابدأ اليوم متجر دروبشيبينغ مجانًا بتصميمه بنفسك في دقائق مع ويلت وابدأ في الربح!

كتب بواسطة:

118 Readers

تابعنا على

اترك تعليقاً