مارس 18, 20

يواجه العالم منذ نهاية العام الماضي انتشار فيروس كورونا (COVID-19) والذي سرعان ما أصبح خطر يُهدد حياة البشر والاقتصاد في الكثير من دول العالم ولم يفرّق بين دولةٍ غنية أو فقيرة، وهو ما نشاهده مع دول أوروبية مثل إيطاليا وإسبانيا وبريطانيا إذ سجلوا عشرات الآلاف من حالات الإصابة وآلاف الوفيات.

لكن جميع الدول المُصابة بـ كورونا اتفقت على شيء واحد، وهو ضرورة مواجهة الفيروس الجائح، عن طريق القرارات والإجراءات الوقائية الحاسمة، وهنا نجد مشاركات مهمة من شركات كبرى مثل أبل وجوجل ومايكروسوفت وأمازون، والذين قرروا جعل حماية الموظفين لديهم أولوية قصوى، واتخذوا قرار العمل من المنزل لحماية الجميع.

ومع تزايد انتشار الفيروس أصبح الجميع يتحمَّل مسؤولية مواجهته للحفاظ على أمن وسلامة الأشخاص، وهذه المواجهة ليست فقط في المستشفيات وأماكن الحجر الصحي، لكن أيضًا في مواقع الشركات ومقرّات الأنشطة التجارية المختلفة، والتي عليها أن تتبع إرشادات منظمة الصحة العالمية في إجراءات الوقاية من كورونا.

وفي التالي أفضل الممارسات التي يمكنك وضعها في الاعتبار للحفاظ على سير أعمالك بسلاسة خلال الفترة المقبلة لمواجهة فيروس كورونا:

حافظ على سلامة نشاطك التجاري

احرص على تحديث موظفيك بأحدث الأخبار والتطورات واللوائح الصحية.   قدم هذه المعلومات باللغة الإنجليزية أيضا إذا كان لديك موظفين لا يتحدثون العربية.

راقب ظهور أي أعراض مرضية مثل السعال الجاف، مشاكل الجهاز التنفسي، أو ارتفاع درجة حرارة الجسم.

احرص على تخصيص أماكن مناسبة في مقر الشركة لأغراض النظافة والتعقيم، وتأكد من أن فريق العمل يتبع بروتوكول الحفاظ النظافة الشخصية لحماية صحة الجميع.

ابق مطهر اليدين، المناديل في متناول اليد. ذكّر العملاء والموظفين باستخدامهم بانتظام.

تأكد من قيام الجميع بغسل أيديهم (لمدة 20 ثانية على الأقل).

انشر تذكيرا من وقت لأخر لتجنّب المصافحة ولمس وجهك.

إذا لزم الأمر، قم بارتداء معدات واقية (كمامة وقفازات) وقم بتغييرها بين كل عميل.

شجّع الموظفين على العمل من المنزل إذا لم يكونوا بخير أو سافروا مؤخرًا.

تأجيل الفعاليات، الاجتماعات والمواعيد المسبقة: 

لسوء الحظ، قد يكون تأجيل المناسبة الخاص بك هو أفضل طريقة لضمان الحفاظ على أمان الجميع. قم بتأجيل الفعاليات الى ان يستقر الوضع ويصبح امنا.

و يمكنك اجراء الاجتماعات و المواعيد المسبقة اون لاين من خلال استخدام google meet)  او Zoom

إذا كانت الفاعلية التي تم إلغائها أو تأجيلها جمعت من وراءها مبالغ مالية مقابل تذاكر خاصة بها، فعليك رد هذه المبالغ، وتأكد من التعامل مع استرداد التذاكر بسرعة. يعد هذا أمرًا مهمًا للحفاظ على علاقات قيمة مع العملاء الذين كانوا يستعدون لحضور الفاعلية.

احرص على المصداقية والشفافية

الثقة من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها في ظل هذه الظروف. شجّع عملائك على وضع ثقتهم بك، عن طريق تسهيل التواصل، من خلال البريد الإلكتروني أو الدردشة الحيّة مثل التي تستخدمها Wuilt في الرد على استفسارات العملاء على مدار الساعة.

يمكنك استخدام التسويق عبر البريد الإلكتروني لإعلام العملاء بالتغييرات التي تطرأ على عملك أو العروض الخاصة.

وتستطيع إنشاء منتدى والرد باستمرار على الأسئلة. كما يمكنك أن تكتب مدونة توضح بالتفصيل ما تقوم به شركتك للحفاظ على عملائك في أمان.

لا تنس تحديث متابعيك على وسائل التواصل الاجتماعي بأي معلومات ذات صلة بالعمل.

احرص على تحديث موقعك الإلكتروني

حافظ على استمرار متابعة عملائك لك، ولا تتأخر في تحديث موقع شركتك الإلكتروني وصفحات وسائل التواصل الاجتماعي بأي تغييرات في ساعات عملك، أو تأخيرات في الشحن أو إلغاء حدث أو خدمة ما. أضف قسم الأسئلة الشائعة إلى موقعك لمعالجة مخاوف العملاء.

وإذا كانت شركتك لا تمتلك موقعًا خاصًا بها، لا تتردد أبدًا في انشاء موقع الكتروني لشركتك. يمكنك التعرّف على خطط Wuilt المميزة بخصوص إنشاء المواقع الإلكترونية، إذ يمكنك الحصول على موقع شركتك في 5 دقائق فقط وبأقل تكلفة.

تعديل خيارات الدفع الخاصة بك

النقود الورقية والتعاملات النقدية التقليدية تساهم في نشر فيروس كورونا، لذلك احرص على تشجيع العملاء على الدفع عبر الإنترنت. في حالة استخدام نظام POS، قم بتعطيل التوقيعات على الشاشة او إدخال الرمز السري. قد ترغب في اختيار الفواتير عبر الإنترنت لرقمنه عملية الدفع قدر الإمكان.

كن مبدعًا ولا تتوقّف عن الابتكار والتأقلم: 

كن مستعدًا للتفكير في كل شيء يجري أمامك الآن، والتغلُّب على المشكلات عند ظهورها.

فكّر في الحلول المبتكرة وكن مرنًا حتى تضمن عودة العملاء.

لا توجد خطة واحدة تناسب الجميع. اعثر على الحلول المناسبة لك ولعملك.

احرص على إدارة المخزون الخاص بك

الكثير من المناطق في الصين وحول العالم تم إغلاقها مؤخرًا بسبب إجراءات الوقاية من كورونا، لذلك فكّر في طرق بديلة لتلبية طلباتك. إذا تأثر توريد منتجك العادي بالوضع الحالي فأخبر عملائك بذلك.

وبالنسبة لطلبات العملاء، عليك أن تقوم بتحديث الأطر الزمنية الخاصة بك وسياساته للاستمرار في تقديم أفضل تجربة للعملاء.

أخبر العملاء منذ البداية أن التسليم قد يستغرق وقتًا أطول من المعتاد. عدّل سياسات الشحن والتسليم في متجرك لتعكس هذه التغييرات.

استغل الفرصة، وشجّع عملائك على التسوّق عبر الإنترنت. واعرض القسائم والخصومات على الشراء اون لاين لجعل هذا الخيار أكثر جاذبية.

الخلاصة:

فيروس كورونا وضع الجميع أمام مسؤوليات جديدة بشأن النظافة العامة والشخصية، ليتمكن العالم من عبور هذه المرحلة الصعبة والتي تُذكر البعض بفيروس الإنفلونزا الإسبانية الذي أصاب العالم قبل 100 عام وراح ضحيته الملايين. لكن الآن أصبح العالم أقوى مع التقدم العلمي والتكنولوجي، كما أن تجربة الصين مع فيروس كورونا أعطت العالم جرعة أمل جديدة بعد نجاحها في تقليل نسبة انتشاره في مدنها.

ومع كل ذلك تحاول الشركات أن تستمر في تقديم خدماتها المختلفة وفي الوقت ذاته التأكد من أن يبقى الجميع في أمان من كورونا، سواء العملاء أو الموظفين، وهو ما يجعل انتقال الأعمال إلى الإنترنت الخيار الأقرب إلى عشرات الآلاف من الشركات حول العالم، لا سيما مع انتشار الأدوات التي تسمح بإدارة وتنظيم الأعمال إلكترونيًا وإجراء الاجتماعات واتمام الصفقات بواسطة الإنترنت دون الحاجة إلى اللقاء المباشر.

كتب بواسطة:

1218 Readers

تابعنا على

اترك تعليقاً

هل أنت جاهز لإنشاء موقع الويب الخاص بك؟

ألم يحن الوقت لتعطي نشاطك خطوة أخرى، بدلًا من حبسه على فيسبوك؟

what-included-builder-img