الدفع الإلكتروني، ما هو ولماذا يحتاجه مشروعك؟

بواسطة أغسطس 10, 22

الدفع الإلكتروني مهم لأي صاحب تجارة على الإنترنت لأنها أحد استراتيجيات البيع المتبعة على نطاق واسع في العالم حاليا، ومع دعم الحكومات العربية المختلفة للشمول المالي والرقمنة المالية، اتجهت المتاجر والشركات إلى تضمين الدفع الإلكتروني كاستراتيجية أساسية من استراتيجيات البيع. في هذا المقال سوف نجمع لك كل المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها عن الدفع الإلكتروني وتوضيح طرق استفادة مشروعك منه والفرق بين طرق الدفع الإلكتروني وبوابات الدفع الإلكتروني وأكثر، تابع القراءة لتعرف.

ما هو الدفع الإلكتروني؟

الدفع الإلكتروني هو طريقة لإجراء المعاملات المالية أو دفع الفواتير وتحصيل الأموال عبر الإنترنت من خلال وسيط إلكتروني دون استخدام الشيكات أو النقد. وقد زاد تحول الشركات إلى الدفع الإلكتروني في كل مكان بالعالم بعد وباء كورونا وانتقال الفيروس عند تداول النقود، ولهذا بدأت وسائل الدفع هذه تنتشر ولم تعد تكاليفها صعبة بل يمكن لأي شركة تحملها.

لماذا يحتاج مشروعك إلى تفعيل الدفع الإلكتروني؟

لماذا يحتاج مشروعك إلى الدفع الإلكتروني

يتجه العالم العربي إلى الاعتماد بشكل أساسي على المدفوعات الإلكترونية، ففي دولة الإمارات العربية المتحدة تبلغ نسبة المعاملات التجارية الإلكترونية حوالي 67% من إجمالي التعاملات المالية، فيما تبلغ هذه النسبة حوالي 56% في مصر، اما في السعودية فتبلغ نسبة هذه المعاملات التجارية الإلكترونية حوالي 55%.

وتأتي أهمية الدفع الإلكتروني في أنها ملائمة لكل من العميل وللمورد وللشركات الوسيطة بينهما، ومن أنها تقلل التكاليف وتحسن تجربة العميل عند الشراء وتزيد أمان الدفع كما توفر الوقت والجهد ولكن كيف تقوم بكل هذا؟

تحسين علاقة العميل بالشركة: تسريع عملية الدفع الإلكتروني يحسن من تجربة الشراء ويعزز من علاقة العميل أو الشركة أو المورد بعضهم ببعض، حيث تضمن سرعة وأمان التحويل الرضا للعملاء بإنجاز الدفع في لمحة دون حاجة للتحرك خطوة واحدة.

خفض الوقت والتكاليف: بالتحول إلى الدفع الإلكتروني تقلل الشركات الإنفاق على الطباعة والورق فإذا اعتمدت على بوابات الدفع الإلكتروني،  في مشروعك خصوصا لو كان كبيرًا ستوفر عمل يوم كامل في عمليات المراجعة والتدقيق وتختصرها لك في ساعتين فقط! أما على جانب التكلفة، فإن كل معاملة بشيك ورقي يكلفك حوالي 5 دولارات، أما الدفع الإلكتروني فسيقلل هذه التكلفة بنسبة تصل إلى 80%.

زيادة أمان الدفع: المدفوعات الإلكترونية بطبيعتها أكثر أمانًا من الورقية، سواء على جانب الصحة والسلامة من انتقال الفيروسات، أو على جانب عدم تزوير الشيكات، حيث توفر البطاقات الرقمية البنكية أمانًا مضاعفًا من أي محاولة احتيال وتساهم الضوابط المختلفة وعمليات التحقق المتتابعة في تأمين عملية الدفع أكثر.

تقليل الأخطاء: توفر أنظمة الدفع الإلكتروني المختلفة لشركتك إمكانية استقبال أكبر قدر ممكن من الأموال، بدون أي نسبة أخطاء تقريبًا وبتدقيق إلكتروني ذكي، وهو ما يقلل من الأخطاء ومن تكلفة الخطأ البشري في إدخال البيانات.

طرق الدفع الإلكتروني المختلفة 💰

مع مرور السنين تطورت تحصيل الأموال على مر السنين بوجود تقنيات جديدة آخرها شراء بيت في البرتغال مقابل 3 عملات بيتكوين رقمية لا وجود لها على الأرض، وبالتالي فإن طرق الدفع الإلكتروني المختلفة التي تحتاج كتاجر أن تعرفها هي بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم المباشر أو عن طريق التحويل البنكي أو من خلال المحافظ الإلكترونية أو الشيكات أو من خلال البنوك الإلكترونية كباي بال وغيرها ومؤخرا تعتبر العملات الرقمية أحد وسائل الدفع الإلكتروني المختلفة، ولإتمام الدفع بإحدى هذه الطرق، ستحتاج إلى استخدام إحدى بوابات الدفع الالكتروني المختلفة، فما هي هذه البوابات وكيف تختار الأنسب لك منها؟

ما هي بوابة الدفع وكيف تعمل؟

بوابة الدفع هي خدمة لتسهيل استلام وتسديد المدفوعات أونلاين وتلعب هذه البوابات دورًا رئيسيا كوسيط بين العميل والتاجر وتضمن سرعة وأمان ونجاح كل معاملة تجارية تتم فيها، ولكن لتفعيلها تحتاج إلى دمجها في متجرك الإلكتروني.

أما عن طريقة عمل بوابات الدفع، فتبدأ بطلب العميل وإدخال بيانات الدفع الخاصة به، ثم يتم تشفير هذه البيانات لحماية بيانات العميل، ثم يعطي التاجر تفاصيل المعاملة المالية لبوابة الدفع عبر اتصال مشفر، وتقوم بعد ذلك بتوجيه هذه التفاصيل إلى بنك العميل والذي يعطي تفويض لسحب المبلغ المطلوب من بطاقة الائتمان، أو بإرسال رسالة مفادها أن البطاقة ليس بها ما يكفي من الرصيد أو غيرها من أسباب فشل عمليات الدفع، ثم ترسل بوابة الدفع هذه المعلومات إلى واجهة المستخدم في المتجر الذي يطلب منه العميل وبعد تجميع كافة المعاملات المالية لتسويتها في نفس اليوم أو في اليوم التالي على حساب العميل.

كيف تختار بوابة الدفع الأفضل لمتجرك؟

كيف تختار بوابة الدفع الإلكتروني الأنسب لمشروعك؟

قبل اختيار بوابات الدفع التي سوف تتعامل معها لاستلام ودفع أموال متجرك تحتاج إلى البحث جيدا للتأكد من أنك اخترت البوابة الصحيحة، حيث يجب أن تقدم لك بوابة الدفع المزايا المختلفة التي تناسب احتياجاتك كتاجر وتضمن لك تدفق الأموال دون مشاكل وهذه أبرز الأشياء التي تحتاج لمعرفتها قبل أن تختار بوابة الدفع الأنسب لك:

الأمان: المعاملة الآمنة هي الأساس فيما يتعلق بالدفع أونلاين وقبل كل شيء آخر يجب أن يثق العملاء في كتاجر في أن بياناتهم البنكية محمية، لا يتم نسخها أو حفظها أو استعمالها.

تجربة العميل: يجب أن توفر بوابة الدفع معالجة سريعة للمعلومات ترضي العميل ولا تجعله ينتظر كثيرا حتى لا يتراجع، ومن المهم أن تكون التجربة مهيأة للهواتف المحمولة وتمنح العميل تجربة سلسة.

قبول الدفع من أي مكان في العالم: أصبح العالم صغيرًا، ويوجد في المنطقة العربية بالفعل بوابات دفع مختلفة تقبل المدفوعات بعملات متعددة لإمكانية التوسع والبيع في أكثر من بلد عربي وغير عربي.

تجربة التاجر: مثل العميل، ينبغي ألا يعاني التاجر من أجل الدخول إلى أمواله ومعرفتها، لان المعاملات المالية عبر الإنترنت شيء أساسي في عالم اليوم وبالتالي يجب أن يحصل التاجر على تجربة تتماشى مع الميزانية التي دفعها وترضيه هو الآخر.

خيارات الدفع: ينبغي أن تقدم بوابات الدفع خيارات مختلفة للدفع، وأن يختار العميل الخيار الأنسب له، سواء ببطاقة الائتمان أو من خلال بطاقات الخصم المباشر أيا كانت نوعها، أو من خلال محافظ الهواتف أو أي طريقة أخرى شائعة بين العملاء.

اقرأ أيضًا: شركات الدفع الالكترونى فى مصر 2022 وأفضلها في إدارة مبيعاتك أونلاين

كلمة أخيرة

شهد العالم العربي في الفترة الأخيرة قفزة في الدفع اونلاين، وبالتالي تحتاج كتاجر أن توفر هذا للعملاء باعتبار أنهم يفضلون هذا النوع من الدفع وباعتباره سيسهل عليك في تحصيل مدفوعاتك وإرسال أموالك وخفض التكاليف وتوفير الوقت وزيادة عوامل الأمان وفوق هذا كله، ضمان سرعة إتمام العمليات وعن بُعد دون خطوة واحدة.

ابدأ الآن ربط متجرك ببوابات الدفع المختلفة بنفسك مع ويلت، حيث تمنحك باقة المتاجر في ويلت إمكانية ربط متجرك بوسائل الدفع الأشهر التي يفضلها عملاؤك والتي تجعل تجربة شرائهم ممتعة.

كتب بواسطة:
طائر حر، يحمل أحلامه على جناحيه، ومدوّن يقرأ أو يكتب أو يُحب.

229 Readers

Share on

اترك تعليقاً