التسويق عبر البريد الالكتروني Email Marketing أهميته وميزاته وكيف تبدأه؟

بواسطة مايو 24, 18

هذه المقالة متاحة أيضًا بـ: English

التسويق عبر البريد الالكتروني مهم في زيادة زيارات موقعك الإلكتروني! وتحويل العميل المحتمل إلى عميل مشتري والعميل المشتري إلى عميل مخلص! فرغم ثورة التكنولوجيا والذكاء الصناعي وبوتات الدردشة والتواجد في منصات التواصل الاجتماعي! إلا أن دخول الناس على بريدهم الإلكتروني يزداد عامًا بعد عام! لذا يعد الوسيلة الأفضل والتي يمكن قياس أداءها في تنمية عملك، فكيف تقوم به على نحو يضمن نجاحك؟ هذه المقالة تعطيك إجابات وافية على الأسئلة التالية:

  • ما هو التسويق عبر البريد الالكتروني؟
  • أهمية التسويق عبر البريد الالكتروني
  • مميزات التسويق عبر البريد الالكتروني
  • كيفية التسويق عبر البريد الالكتروني؟
  • أهم النصائح لضمان نجاح التسويق عبر البريد الالكتروني
  • ما هي افضل ادوات التسويق عبر البريد الالكتروني؟
  • أبرز أخطاء التسويق عبر البريد الإلكتروني

ما هو التسويق عبر البريد الالكتروني؟

التسويق عبر البريد الإلكتروني هي عملية استخدام البريد الإلكتروني في الدعاية لمنتجاتك أو الخدمات التي تقدمها. وهي لا تقتصر على هذا فحسب! بل تستطيع باستخدام التسويق عبر البريد الالكتروني تقوية علاقتك بعملائك وتحسينها! أو الوصول لعملاء محتملين لأنه يصل لبريد عملائك وتستطيع التحدث لهم بطريقة شخصية. وهو ما يتيحه لك التسويق عبر البريد الإلكتروني بإبقاء عملائك على اطلاع بآخر أخبارك ومميزات منتجاتك أو خدماتك. ويمكنك تخصيص رسائلك التسويقية وفقًا لذلك! فكر في الأمر كفرصة فعالة وبتكلفة بسيطة وتحويلات أكبر إلى متجرك أو الموقع الإلكتروني.

بدأ التسويق عبر البريد الإلكتروني كوسيلة فعالة لجذب الناس بالإعلانات! ثم تعرض لمنافسة شرسة من مواقع التواصل الاجتماعي. ورغم ظن الكثيرين أن أساليب وتقنيات التسويق عبر البريد الإلكتروني لم تعد تعمل في وقتنا الحالي! إلا أن قيام الشركات بحملات مستهدفة وتجربتها وتعديلها وقياسها كفيل بأن يحقق النجاح بأقل تكفلة من التسويق عبر وسائل التواصل، دعونا نتعرف على أهمية ومميزات لاتسويق عبر البريد الإلكتروني.

 

 

اهمية التسويق عبر البريد الالكتروني

يحقق التسويق عبر البريد الإلكتروني عائد استثمار عالي مقابل تكلفته. وهذا القدر الكبير من الربح حافز جيد يدفعك للتفكير في استخدام خدمات التسويق عبر البريد الإلكتروني بشكل صحيح لضمان النتيجة! وهذه حقائق ستقنعك بضرورة أخذ الخطوة في التسويق عبر البريد الإلكتروني:

يستخدمه نصف سكّان العالم

عدد مستخدمي البريد الإلكتروني

شق البريد الالكتروني طريقه وتطور من رسائل بسيطة بين موظفين أو أكاديميين إلى حوالي 3.9 مليار مستخدم. ومن المقرر أن يرتفع هذا الرقم إلى 4.3 مليار مستخدم بحول عام 2023 أي أن أكثر من نصف سكان العالم سيتواجدون عليه! لذا الاستثمار فيه مهم مهما كان عملك صغيرا بل كلما كان عملك صغير زادت فرص تكبيره من التسويق عبر البريد الإلكتروني.

مليارات الرسائل يوميًا

قبل عام واحد تم رصد عدد البريد المرسل والمستلم يوميا وتقديره بحوالي  293.6 مليار بريد إلكتروني في اليوم الواحد! وهو رقم كبير يدعوك للتفكير في تمييز بريدك الإلكتروني المرسل للعملاء, ومن المتوقع أن يزيد هذا الرقم إلى 347.3 مليار رسالة بحلول عام 2022 وبالتالي يدعوك هذا النمو إلى التفكير فيه كآلية لتسويق منتجاتك.

العوائد المتحققة كبيرة

مقابل كل دولار واحد تنفقه على التسويق عبر البريد الالكتروني! ستحقق عوائد استثمارات قيمتها 42 دولار. ولا عجب في ارتفاع عوائد استثماراتك في التسويق عبر البريد الإلكتروني! فقط لو اتبعت استراتيجية جيدة ومخططة للتسويق عبر البريد الإلكتروني ودرست الإنفاق وأوجهه.

وسيلة فعالة لتوزيع المحتوى

مع مثل هذا العائد القوي المتحقق من الاستثمارات! يصبح التسويق عبر البريد الإلكتروني وسيلة لتوزيع محتوى الشركات على العملاء بما يلبي رغباتهم ويسد حاجاتهم ويدفعهم لاتخاذ جراء معين.

وتظهر أحدث الإحصائيات في معهد التسويق بالمحتوى (Content Marketing Institute) أن ما يصل إلى 87% من المسوقين يستخدمون التسويق عبر البريد الإلكتروني لنشر محتواهم! ليحل البريد الإلكتروني ثالثا في توزيع ونشر المحتوى، بعد مواقع التواصل والمدونات.

يزيد عدد عملاءك

لا يزال البريد الإلكتروني هو دينامو اكتساب العملاء والاحتفاظ بهم للشركات الصغيرة والمتوسطة! فوفقا لتقارير لا يزال 81٪ من الشركات الصغيرة والمتوسطة يعتمدون على البريد الإلكتروني كوسيلة لاكتساب العملاء. و 80٪ من هذه الشركات تستخدمه للاحتفاظ بهم.

مميزات التسويق عبر البريد الإلكتروني

تكلفته بسيطة 

لا توجد أداة ترويجية واحدة يمكنك استعمالها بنفس جدوى ومستوى ونتائج  التسويق عبر البريد الإلكتروني! لأنها لا تكلفك الكثير بالمقارنة مع غيره من وسائل الإعلان الحديثة والتقليدية.

سهولة الإستهداف

أين ستجد وسيلة إعلانية تستهدف جمهورك بالاسم! وتصل مباشرًة إلى رسائلهم الخاصة؟ وتعدل فيها النص بناءً على احتياجات العميل ورغباته وسلوكه! وبالتالي هذا الاستهداف الدقيق وبالاسم يخلق علاقة شخصية بين العميل وبين علامتك التجارية! تجعل استهدافك عالي للجمهور وكذلك استجابته.

دقة التحليلات

يمكنك أن ترى إذا ما كان الناس قرأوا البريد أو فتحوا الروابط أو شاركوا البريد مع غيرهم من أصدقائهم! كما يمكنك ان تحدد مدى نجاح حملاتك بأسهل طريقة ممكنة في أي وقت وعلى مدار الساعة طوال أيام الإسبوع.

الإرسال لأي مكان

فيمكنك إرسال بريد إلكتروني إلى أي مكان على وجه الأرض تقريبا! لأن التسويق عبر البريد الإلكتروني لا يعرف حدا أو نطاقا معينا بل ويمكنك خدمة عملاءك أينما كانوا.

المرونة

فلا يوجد أي نوع آخر من أنواع التسويق يوفر حرية إرسال الصور والفيديوهات والنصوص والروابط! ثم تحليل أداء الإعلان والتعديل عليها كما يفعل التسويق عبر البريد الإلكتروني.

العملاء سمحوا لك بمراسلتهم

أفضل ما في التسويق عبر البريد الالكتروني هو أن المستلمين الذين يتلقون الرسائل التسويقية منك أشخاص سمحوا لك بإرسال البريد الخاص بمنتجاتك وخدماتك وهم مهتمون بها لأنهم أعطوك إذن صريح بمراسلتهم.

فوري وقابل للمشاركة

البريد الإلكتروني لا يحتاج عملية معقدة لإرساله، فهو فوري وتستطيع رؤية تأثيره في دقائق من بداية الحملة! لذلك، يعد الإعلان عبر البريد الإلكتروني أمرًا رائعًا لإقناع العملاء المحتملين باتخاذ قرارات شراء فورية كما يمكن تخصيص أدوات لمشاركة المحتوى الإعلاني مع الأصدقاء والعائلة عبر البريد الإلكتروني، وبالتالي خلق المزيد من الوعي بالعلامة التجارية.

 

كيفية التسويق عبر البريد الالكتروني

خطوات التسويق عبر البريد الإلكتروني

الخطوة الأولى: حدد هدفك

حتى تستطيع تنظيم وتحديد أهدافك أثناء التسويق عبر البريد الالكتروني يتحتم عليك أن تضع في اعتبارك جوانب رئيسية! هي رؤيتك وقدرتك، رؤيتك لما تريد أن تحققه وقدرتك على تحقيق هذه الرؤية بما تملك من أدوات.

الخطوة الثانية: حدد جمهورك

من المهم عند التسويق عبر البريد الالكتروني وحتى تؤتي حملاتك ثمارها وتربح بها! حاول أن تخصص جمهورك بدقة، بتصفية وفصل قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك وفقًا لعوامل يشترك فيها جمهورك، كالجنس والعمر والموقع وقدرة الشراء لأنك بذلك ستفهم حاجة كل عميل وستقدم له ما يريد بالضبط.

الخطوة الثالثة: اعتني بالمحتوى

لا يوجد محتوى سيء! ولكن هناك محتوى مناسب لجمهورك وعلامتك التجارية ومحتوى آخر لا يتناسب معها! لذا القاعدة الذهبية من ويلت لأي محتوى تقدمه في التسويق عبر البريد الالكتروني  أن تضع نفسك مكان الشخص الذي سيقرأ هذا البريد! وأن تحدد ما القيمة التي تجعله يستهلك هذا المحتوى! ويستجيب له، والأهم في صناعة المحتوى أن يكون منظما وأن يبني علاقة عاطفية مع القارئ.

اقرأ أيضًا:  كيفية إنشاء محتوى لموقعك.. دليلك الكامل لجذب جمهور أكبر بالمحتوى

الخطوة الخامسة: اعتني بالتصميم

بعد المنافسة الشرسة لمواقع التواصل الاجتماعي، يعد التصميم هو المفارقة التي ستجعل جمهورك ينتبه وينجذب للمحتوى الذي تقدمه! ينبغي أن يكون التصميم متسقا مع جمهورك وهوية علامتك التجارية ووضوح النص ومقروئيته ووضوح الدعوة لاتخاذ اجراء واستخدام صور عالية الجودة.

الخطوة السادسة: ميز عبارات الدعوة لاتخاذ إجراء

عبارة الدعوة لاتخاذ إجراء (CTA) الجملة هي التي تعرف القارئ ما ينبغي عليه أن يفعله ليستفيد من الميزة أو العرض أو الخدمة التي تقدمها له، وإذا كنت تريد أن يكون لعملك عائد ربحي من التسويق عبر البريد الالكتروني سيتوجب عليك اختيار هذه الجمل قصيرة وغير متكررة وجذابة

الخطوة السابعة: قيم حملاتك

لا تنتهي حملة التسويق عبر البريد الالكتروني عند إرسال البريد للناس بل تبدأ من هنا، لأنك تحتاج إلى مراقبة وتقييم أداء الجمهور واستهلاكهم للبريد الذي أرسلته ومعرفة نسبة النقر إلى الظهور، وغيرها مما يسمح لك بمعرفة ما إذا كانت حملتك تلبي النتائج المتوقعة أم لا وتحل المشكلة.

نصائح لنجاح خطتك بالتسويق عبر البريد الإلكتروني

قبل إرسال حملات التسويق عبر البريد الالكتروني إلى عملائك حاول أن تتبع هذه النصائح والقواعد لتضمن نجاح حملتك الإعلانية:

لا ترسل بشكل عشوائي

وإلا سيدرجك العملاء في القائمة السوداء، حاول بدلا من ذلك أن تبني استراتيجية مبنية على إدخال العملاء بريدهم للاشتراك في نشراتك البريدية، باستخدام استمارة التسجيل أو صندوق الاشتراك والذي حين يضيف العميل فيه بياناته تتحول إليه النشرات البريدية تلقائيا.

جهز محتوى الرسالة

ضع نفسك مكان قارئ هذا البريد الإلكتروني، بتجهيز المحتوى الجذاب والنصوص والصور الجيدة والموضوع الممتع. واستبعد علامات التعجب وعلامة الدولار وعلامات الترقيم الزائدة  كالتنوين وغيره من الحركات، ولا تستخدم كثيرا من النصوص! يكفيك للوصول لغرضك استعمال أقل من 50 حرفًا لتجنب قطع عين القارئ كثيرًا، ولا تكذب أبدا في العنوان بحيث يجد القارئ محتوى مختلفا عما في العنوان، وتجنب كلمات البيع الواضحة والمستهلكة.

لا تكثر أو تقلل من رسائلك

بل حسب الحاجة فقط وفي المناسبات، فالكمية لا تهم أبدا، بل الجودة ويكفيك أن ترسل لعملائك مرة أو مرتين في الإسبوع لو كنت تعلم أن العرض مثير للانتباه فعلا لكن لا تكثر عن 3 رسائل بريدية إسبوعيا.

الترحيب بالقراء

هل تعرف نسبة من يفتح رسائل البريد الإلكتروني من جمهورك لو كانت رسالتك ترحيبية؟ دعنا نخبرك أن النسبة كبيرة، وتبلغ حوالي 82% لو انطوت على أسلوب ترحيبي مميز وفقا لمنصة جِت ريسبونس (GetResponse) يمكنك البدء من هنا باستخدام هذا لصالحك في حملتك عبر البريد الإلكتروني لجمهورك المتزايد.

تخصيص الرسالة = نجاحها

كما تظهر الإحصائيات السابقة، فإن متوسط ​​معدل فتح البريد الإلكتروني هو 20.81٪. ولكن إذا قمت بتخصيص رسائلك الإلكترونية، فسوف تبدأ في زيادة معدل فتحها بنسبة 50%، لذلك، من الرائع في التسويق عبر البريد الإلكتروني أن تخصص سطرا للترحيب بالعميل بالاسم.

تذكير العملاء بالسلة المتروكة

إرسال بريد إلكتروني لتذكير العميل بسلة التسوق المتروكة أمر مهم في التسويق عبر البريد الإلكتروني! فباعتبار العميل قطع شوطا في عملية التسوق ثم غادر الموقع بعد ذلك دون شراء المنتجات يمكنك إعادته بتذكيره بحد أقصى 3 مرات أن يعود للعربة! وهذا ينجح في الغالي في نجاح عملية التسوق بمعدل 69%.

التفاعلية هي المستقبل

بما أن وسائل التواصل الاجتماعي صارت حاليا منافسا أقوى من البريد الإلكتروني! إذن تحتاج أن تزيد نسبة التفاعلية في البريد فإضافة مقاطع فيديو إلى بريدك الإلكتروني يزيد معدلات النقر على البريد والتحويل بنسبة 300٪ وهو رقم صادم! والمهم أيضا أثناء إعداد بريدك الإلكتروني أن تتأكد من أنها مناسبة للهواتف المحمولة و مستجيبة لها.

افضل ادوات التسويق عبر البريد الالكتروني

أدوات تساعدك على التسويق بالبريد الإلكتروني

Mail jet

من أشهر أدوات التسويق عبر البريد الالكتروني على الإطلاق! باعتبارها تخدم الشركات في أكثر من 150 دولة وتسعى إلى أن تكون حلاً عالميًا  لجميع احتياجات التسويق عبر البريد الالكتروني. ستتيح لك الخطة المجانية من هذه الأداة الحصول على عدد لا محدود من جهات الاتصال! وهي ميزة صعب أن تجدها في ادوات التسويق عبر البريد الإلكتروني المجانية الأخرى.

Mailify

وهي أداة بارزة في التسويق عبر البريد الإلكتروني والرسائل النصية القصيرة يساعدك في تحرير وتصميم رسائل بريدية جذابة مع قوالب سريعة الاستجابة وصور احترافية عالية الدقة يمكنك تحميلها مجانا، كما يوفر لك الموقع إصدارا مجانيا يتيح لك إرسال حوالي 500 رسالة بريد إليكتروني ويمكنك ربطها بتحليلات جوجل وورد بريس وميزته الكبرى تتحدد في توفير استشارات مجانية بلغات مختلفة.

SendPulse

تنال هذه الأداة الكثير من المدح ممن يستخدمونها، وتتيح لك خطتها المجانية إرسال ما يقارب 15000 بريد إلكتروني شهريًا إلى قاعدة بيانات تصل إلى 2500 مستخدم، وبحوالي عشرة دولارات فقط يمكنك ترقية خطتك والحصول على المزيد من الميزات.

benchmark email

تركز هذه الأداة على  البساطة  والإبهار البصري للتصميم في نفس الوقت كما توفر لك القدرة على تخصيص قوالب البريد الإلكتروني.وتتوفر بثماني لغات.

ستتيح لك الخطة المجانية أن يكون لديك ما يصل إلى 2000 مشترك ترسل لهم بحد أقصى 14000 بريد إلكتروني شهريًا، لذلك هذه الأداة كريمة للغاية ولكن إذا أردت الترقية تستطيع أن تدفع بداية من 13.99 فما فوق.

 SendinBlue

سيند إن بلو هي أداة  مجانية للتسويق عبر البريد الإلكتروني  بلغات مختلفة منها الفرنسية والإنجليزية والإسبانية والبرتغالية والإيطالية والألمانية.

تتيح لك الخطة المجانية فيها التسويق عبر البريد الالكتروني بإرسال رسائل بريدية إلى عدد كبير من جهات الاتصال الخاصة بك، ولكن بحد أقصى 9000 في الشهر أو 300 في اليو

Campaigns Zoho

Zoho Campaigns هي أحد برامج التسويق عبر البريد الالكتروني، خطتها المجانية كريمة للغاية لأنها تتيح لك إرسال ما يقارب من 12000 بريد إلكتروني بريد إلكتروني شهريًا إلى قاعدة تصل إلى 2000 مشترك، وسعر الخطط المدفوعة بسيط فيها، لأنه يبدأ بسعر 5 دولارات شهريًا.

MailerLite

من أسهل خدمات التسويق عبر البريد الإلكتروني، وأكثرها شيوعا لأنها تقدم خطتها المجانية بإمكانية إرسال عدد لا محدود من البريد لألف مشترك وبقوالب كثيرة، ويمكنك زيادة عدد الأشخاص الذين ترسل إليهم بسبعة دولارات فقط (سيزيدوا إلى 2500 جهة اتصال) .

MailChimp

هي أكثر أدوات التسويق عبر البريد الإلكتروني المجانية شيوعًا إذ يستخدمها حوالي 15 مليون مستخدم، ويكثر استعمالها من الشركات الصغيرة، واستنادا لآراء الناس فيها، تعد هذه الأداة سريعة!

ملحوظة 👉 قد تتغير خطط الأسعار والخطط المجانية لأي من الأدوات السابقة في أي وقت.

 

 

أخطاء يجب تجنبها في التسويق عبر البريد الإلكتروني

1.إرسال بريد إلكتروني يحمل خاصية (بدون رد)

معظم مشتركي الإيميلات يعلمون أن البريد الإلكتروني الذي يستقبلونه في واقع الأمر يتم إرساله بشكل آلي! لكن هذا لا يعني أنهم يريدون أن يشعروا أنك لا تهتم لأمرهم، فالإيميلات التي يتم إرسالها من أدمن أو بريد إلكتروني يحمل اسم علامتك التجارية، يظهر على أنه حاجز للتواصل أي بدون رد.

ففي نهاية الأمر، أنت تريد أن تكون مرتبط بمجموعة المشتركين في موقعك، وليس أن تشعر أنك منعزل عنهم أو لا تريد التحدث معهم، لذلك يجب أن يكون إيميلك مرفق بتحية للعملاء، ولا تختار عدم إظهار هويتك، بدلا من ذلك من الأفضل أن تضع اسم شخصية معروفة، كمدير التسويق، أو أن تضع إيميل للتواصل،  كما يجب عليك أن تشجع المشتركين على التواصل في أي وقت، لأن هذا المستوى من الإتصال يمكن أن يجلب المزيد من العملاء.

اقرأ أيضًا: أفضل استراتيجيات التسويق بالمحتوى في 2021

2. شراء قائمة إيميلات

أحيانا بعد صياغة بريد إلكتروني بشكل بارع ومختصر، تدرك أنه ليس لديك إلا أربعة أشخاص فقط لترسل إليهم هذا البريد! ولإصلاح ذلك بسرعة نقوم بشراء قائمة إيميلات، ونرسلها لمئات الأفراد الموجودين على الإنترنت! 

للأسف من الأفضل لك توجيه ميزانية التسويق في مكان آخر، فالأشخاص في هذه القائمة يمكن ألا يكونوا يعلموا من أنت بل لم يسمعوا عنك من قبل وغير مهتمين بنوعية الخدمة التي تقدمها! فإذا كانت أول مرة يروا فيها اسمك تكون في قائمة الرسائل الواردة إليهم، فإنهم سيتجاهلون رسالتك، أو سيقدمون شكوى لوصولك لبريدهم الإلكتروني.

تكرار هذا الأمر يتسبب في حصول موقعك على سمعة سيئة مما سيتسبب في تجاهلك وحجبك وقد يؤدي أيضا إلى وضعك في قائمة “المحظورين”، كما يمكن أن يمثل خطورة لأن القائمة المشتراه قد يكون بها إيميلات مزيفة أو منتهية، مما يزيد من معدل إرتداد الرسائل ويرسلها إلى صندوق الرسائل “المزعجة” أو غير المرغوب بها.

3. المبالغة في العنوان الرئيسي ( Email subject)

نحن نعلم أنك متحمس بشأن مبيعاتك ولديك كل الحق في ذلك، لكن هذا لا يعني أنه عليك المبالغة في أنك الأفضل والأسوء من هذا هو أن تكذب في عنوان الإيميل! فجذب الزوار للنقر بروح الدعابة قد يؤدي إلى قراءة المزيد من الإيميلات، لكن سيكون هذا على الأرجح آخر بريد إلكتروني يفتحه العميل.

أنت تحتاج إلى أن تبني ثقة لدى العملاء المحتملين، فعندما يكون متن الرسائل الإلكترونية ليس له علاقة بعنوان الإيميل، ولا يحقق الوعود المقدمة فيه، فإنك في نهاية المطاف تحطم علاقتك بالأشخاص الذين تتفاعل معهم.

وعلى الرغم من أنه قد يكون لديك نوايا حسنة، إلا أنه يجب عليك ألا تضلل المستخدمين، فأنت بذلك ستدمر نزاهة علامتك التجارية.

اقرأ أيضًا: التسويق الرقمي كل ما تحتاج معرفته من أدوات واستراتيجيات

4. الإكثار من الدعوة إلى اتخاذ إجراء

نحن نعلم أن الهدف النهائي لرسائل البريد الإلكتروني هو تحويل المشاهدات إلى زيارات على الموقع والقراء إلى مستهلكين، كما أنك تريد زيادة المبيعات، بينما يمكن أن تضخ العشرات من الأفعال الإلكترونية لجذب الجمهور للقيام بأمور معينة تعكس خدماتك المميزة، لذلك يجب ألا تبالغ بأفعال الدعوة إلى الإجراء حتى لا تفقد إنتباههم.

فإن كثرة هذه الأفعال ستؤدي إلى تشتيت ذهن القارئ وستجعله يحتار ماذا يفعل؟ وأين يذهب؟، لذلك سيفضل عدم النقر على أي شئ! فهذه المنهجية تتطلب الكثير، وفي الحقيقة عندما يفتح شخص ما إحدى رسائل البريد الإلكتروني التي أرسلتها له بعد تجاهله لمئات الرسائل التي جاءته منك، فإن هذا يعد إنجاز، لذلك لا تضغط عليه عن من خلال قيادته إلى ثلاث صفحات هبوط يختلف كل منها عن الأخرى كليا، حيث أن وضع فعل واحد محدد وواضح سيجلب لك العملاء التي تحتاجهم.  

5. الاعتماد على صور فقط

ربما يبدو هذا متعارضًا مع النصيحة المتعارف عليها، والتي تقول أنه يجب ألا تجعل الإيميل الخاص بك ملئ بالكلمات، لكن ذلك يُطبق أيضا على الصور فعملية استبدال النصوص المكتوبة بالصور يمكنها أن تنجح في حالة أنك تبيع منتج محدد!

6. عدم تهيئة البريد لللهواتف

إنتهت الأيام التي كان البريد الإلكتروني يفتح فيها على أجهزة الكمبيوتر فقط، حيث كشفت دراسة لـ(Qualtrics and Accel) أن جيل الألفية يتصفحون هواتفهم المحمولة 150 مرة يوميا! وهذه فرصة كبيرة لك لكي تجذب إنتباههم بمواضيع شيقة وبصفقات مذهلة.

فإذا نسيت أن تحسن من عرض الرسالة على البريد الإلكتروني، فأنت بذلك تهدر فرص أساسية لأن الأشخاص سيقومون تلقائيا بمسح  الرسائل التي يرونها مصممة بشكل غريب وغير مناسب لهواتفهم، لذلك حاول أن تختار قوالب عمودية عندما تنسق رسائلك الإلكترونية.

7. تجاهل إختبار التقسيم (A/B Testing)

لا ترسل حملاتك للمشتركين وتفترض أنها جاهزة! عليك أن تتأكد باختبار مختلف التفاصيل في رسالة البريد الإلكتروني، ومن ضمنها الروابط، والصور، والمحتوى، وطلبات الدعوة إلى الإجراء. وهذه فرصة لك للتعرف على ما يفضله المستهلكين من خلال إختبار كل عناصر الرسالة بأن ترسل لعملائك نسختين من نفس البريد الإلكتروني، وادرس أيهما يستجيب له الجمهو بشكل أكبر!  ثم اختبر ذلك مجددا.

أسئلة شائعة في التسويق عبر البريد الالكتروني

هل التسويق عبر البريد الالكتروني مهم؟

نعم، التسويق عبر البريد الإلكتروني مهم جدا ويحقق عائد أرباح بمقدار 42 دولار أمام كل دولار تدفعه في عملية التسويق هذه، ومهما يكن التسويق عبر مواقع التواصل فعالا فإنك لا تستطيع فيها أن تراسل الأشخاص بأسماءهم وتبدأ معهم حوارا مفتوحا على النحو الذي يحققه لك التسويق عبر البريد الإلكتروني.

كيف أحقق ربح من التسويق عبر البريد الالكتروني؟

تحقيق الربح من التسويق عبر البريد الالكتروني يتوقف على مدى تخطيطك للحملات ووضع استراتيجية ملائمة لها وأن تقوم بقياس أداء الحملة وردة فعل الناس تجاهها من وقت لآخر لإمكانية التعديل والتحسين.

كلمة أخيرة

1- تأكد من إرسال رسائلك الإلكترونية من خلال عنوان واضح ومعروف.

2- لا تشتري قائمة إيميلات إلكترونية، ولا تبالغ في كتابة عنوان الإيميل، ولا تضيف الكثير من طلبات الدعوة إلى الإجراء.

3- تأكد من توازن الصور مع النص المكتوب في رسائلك الإلكترونية.

4- قم بتصنيف رسائلك الإلكترونية إلى شرائح تناسب مع احتياجات مستهلكيك المتنوعة.

5- اختبر رسائلك الإلكترونية قبل إرسالها لأي عميل. 

كتب بواسطة:

5905 Readers

Share on

اترك تعليقاً