لماذا تحتاج جميع الأعمال التجارية إلى التسويق بالمحتوى؟
غير مصنف

لماذا تحتاج جميع الأعمال التجارية إلى التسويق بالمحتوى؟

This post is also available in: English (الإنجليزية)

جميع الأعمال التجارية تحتاج إلى التسويق بالمحتوى .. هل سألت نفسك يومًا، لماذا يستطيع المشاهير إقناع العامة بكل سهولة بشراء أي منتج؟، فقد تشاهد عارضة أزياء لا تستطيع قيادة السيارة، لكنها تقوم بعمل دعاية إعلانية لشركة تأمين سيارات، ثم تجد فجأة أنه أكثر من 10 آلاف شخص يقوم بتغيير خطته ويتجه لشراء السيارة التي كانت تقودها.

يرجع ذلك إلى ثقة المعجبين بما تقدمه، فهم يتابعوها منذ فترة طويلة، وينظرون إليها على أنها قدوة، أو نموذج يحتذى به، كما يرغبون دائمًا في معرفة الأماكن التي تتسوق فيها، ومن هو طبيب أسنانها، وما نوع البيتزا المفضلة لديها.

يركز التسويق بالمحتوى على خلق محتوى قيم لجذب الجمهور، وزيادة المبيعات، لكنه ليس كالإعلانات غير المرحب بها التي تظهر فجأة أمامك على الشاشة، ولا يشبه أيضًا الإعلانات المدفوعة التي توضع على جوانب المواقع، بل أفضل من ذلك.

اقرأ أيضًا: لماذا تحتاج مدونتك لكتابة المحتوى الدائم Evergreen Content؟

المحتوى يبني علاقة بينك وبين الزائر

مفهوم التسويق بالمحتوى يتلخص في أنه عبارة عن تكوين علاقة مع زوار موقعك الإلكتروني، ربما تبدو علامتك التجارية غير مألوفة في البداية، لكنك كلما قمت بتطوير محتوى مناسب ومفيد، كلما ستزيد من متابعين علامتك التجارية.

يمكننا القول أنه يشبه إدمان بعض الأشخاص لمعرفة أفضل الأطعمة التي تحرق السعرات الحرارية،  فإذا تخيلت أنَّك ذلك الشخص، ستجد أن هذه المقالات تقدم لك خلفيات معلوماتية قيمة، ومكتوبة بشكل جيد يمكن الاستفادة منه، فعندما ترغب “فاطمة” في خسارة الوزن وتقوم بالضغط على مقالك خلال عملية البحث على شبكة الإنترنت، وخلال قراءة المعلومات التي كتبتها، ستعلم أنك خبير في هذا المجال، ثم ستبدأ في الثقة بك ثم تكرر أخذ النصيحة منك مرة تلو الأخرى، حتى تقرر فجأة أن تطلب النصيحة من هذا الشخص، وبهذه المنهجية تكون تمكنت من تحويل قارئ عادي إلى أحد المعجبين بك وبكتاباتك ويتأثر بك بشكل مباشر.

اقرأ أيضًا: كيف تبني موقعًا إلكترونيًا في عام 2019؟

الوعي بالعلامة التجارية

ويرجع ذلك إلى أن التسويق بالمحتوى يخلق نوع من الوعي بالعلامة التجارية، فمن خلال المحتوى ستحصل على فرص أكبر للتوسع في مجالك، وذلك بصرف النظر عن الوسيلة التي تعرض من خلالها المحتوى سواء كانت مدونة أو فيديو أو كتاب إلكتروني، حيث أنك بذلك تتجنب الاستراتيجيات التقليدية لتخلق مزيد من أشكال الدعاية المعلوماتية، فأنت تكون بمثابة خبير في هذا الموضوع وتحل مشاكل قراءك بدون أن تطلب منهم أي  شئ في المقابل، كما تزيد هذه الطريقة من حجم الزيارة على الموقع، كما تمكنك من تقديم علامتك التجارية مع ترك أفضل إنطباع أول.

زيادة المستهلكين المحتملين

التسويق بالمحتوى يحسن من فرص زيادة المستهلكين المحتملين، وليس هذا فقط، فإذا لم تكن منفرد بمجال عمل جديد، فأنت تكون في منافسة كبيرة مع الكيانات التي تعمل في نفس مجالك، فإختلافك عنهم في هذه الحالة يتمثل في أن القارئ الذي لا يبحث عن إتمام صفقة شرائية يدخل إلى مدونتك ويقرأ محتواك، وبذلك تكون جذبت اهتمامه وخلقت رابط بين خدماتك وعلامتك التجارية، وربما  يشعر الزوار برغبة في وضع معلومات التواصل بهم لتحميل كتابك الإلكتروني أو للتسجيل بموقعك للاستفادة من خدماتك.

وتتميز هذه المنصة أيضا بأنها مثالية لوضع أفعال الدعوة إلى الإجراء، فهي تسمح لك بنشر هذه الأفعال بطريقة رائعة مما يضمن لك الإتصال، وفقا لـ ـ HubSpot فإن الأعمال التي تستخدم التدوين من المتوقع أن تكون فرصها في الاستثمار أفضل بـ13 مرة من غيرها، حيث تختلف صفحات الهبوط ورسائل البريد الإلكتروني في أن الأشخاص لابد أن يكونوا على علم بعلامتك التجارية أو مهتمين بالخدمة التي تقدمها، لكن عندما تقوم بتسويق منتجك على أنه شئ يقدم الحلول للمشكلات، ستجد نفسك تجذب المزيد من الجمهور .

فأنت تتحكم في كتابة محتواك بشكل أكثر إقناعا، لتجذب جمهورك إلى الضغط على أفعال الدعوة إلى الإجراء، والسماح لصفحات الهبوط باستكمال المهمة.

التسويق بالمحتوى يحسن من فرص ظهورك على محركات البحث

بالإضافة إلى أنك ستجد أن الموضوعات التي تكتبها تحافظ على استدامتها، بعكس الموضوعات العصرية التي تكون مؤقتة، وسرعان ما يتلاشى الاهتمام بها مع الوقت. وترى من خلال ذلك أن التسويق بالمحتوى يختلف في أن مواضيعه عبارة عن تساؤلات يبحث عنها الأشخاص بصفة دائمة، فهي لا تصدأ  مع الإهمال، حيث أنها تظل موجودة مادام هناك أشخاص يبحثون عنها.

وفي نفس الوقت، فإن التسويق بالمحتوى يحسن من فرص ظهورك على محركات البحث، فهي عبارة عن سلسلة من التفاعلات، فالمواضيع الجيدة هي التي تحصل على الكثير من الزيارات والقليل من معدلات الإرتداد، فهذا يزيد من تقييمك في جوجل وغيرها من محركات البحث، فـ المحتوى الذي يكتب بهذه الطريقة يكون تعليمي ومفيد للجمهور، مما يرفع من تقييمه على جوجل، كما يمكن لهذا النص التعليمي أن يدفع شخص ما إلى مشاركته على صفحته الخاصة أو مدونته، مما يزيد من الزوار وبالتالي يحسن من ترتيبك على محركات البحث.

اقرأ أيضًا: 7 أقسام يحتاجها أي موقع إلكتروني.. تعرف عليها

والأكثر أهمية، أنه يشجع الجمهور على إعادة تكرار الزيارة أكثر من مرة، فإذا لاحظت “فاطمة” تغير في وزنها عقب قراءة مدونتك، فإنها ستفضل العودة لأخذ المزيد من النصائح خلال الإسبوع التالي، فهي تمثل الوسيلة التي تربطك بجمهورك المستقبلي، وتزيد من ثقته بك.

وتكمن أهمية هذه العلاقة في أن الجمهور هو من يجدك بنفسه، بدلا من ظهورك له فجأة من خلال وسائل التسويق الأخرى، فـ المحتوى الخاص بك يصبح مرتكزا حول مجتمع معين مما يضاعف من أهميته، فعندما تصبح شخص موثوق به في المجال، فإن ذلك يكسبك المزيد من النفوذ، وبالتالي يزيد من التحديثات المستمرة وعمليات البحث المتكررة.

ففي النهاية تكتسب المزيد من الجمهور وهذا هو كل ما يهمك.

الخلاصة:

– يركز التسويق بالمحتوى على تقديم محتوى مفيد ومعلوماتي للقراء.

– استخدام هذه الوسيلة التسويقية في أعمالك يزيد من الوعي بعلامتك التجارية، ويدعم الثقة بها.

– التسويق بالمحتوى يساعدك في زيادة الزوار، كما يميزك عن غيرك من المنافسين التجاريين.

– يحسن من ظهورك ضمن المراتب الأولى على محركات البحث.

– يتميز هذا المحتوى التسويقي بأنه مستدام ولا يتأثر بعامل الزمن.

1391 Readers

اترك تعليقاً