loader image

الاستيراد والتصدير | كل ما تحتاج لمعرفته عن الأوراق والخطوات

بواسطة مارس 13, 22

الاستيراد والتصدير عمليتان متكاملتان، فعندما تبيع شركة ما منتجاتها في بلدٍ آخر، هذا يسمى تصدير، أما البلد التي استقبلت المنتج ففيها يتم الاستيراد. ويساعد الاستيراد والتصدير البلدان في الحصول على منتجات لا تتوفر لديهم او تتوفر بسعر أقل فيما يساعد التصدير على توفير النقد الأجنبي وزيادة المبيعات.

تتشابه خطوات وأنظمة الاستيراد والتصدير على مستوى الدول العربية والعالمية بفعل الاتفاقيات الإقليمية والدولية لمنظمة التجارة العالمية، لذا أعددنا هذا الدليل العام الذي قد يفيد أصحاب الشركات في الدول العربية المختلفة.

أساسيات الإستيراد والتصدير ✅

قبل أن تعرف أكثر عن عملية الاستيراد والتصدير من المهم أن تعرف هؤلاء الأشخاص أو الكيانات التي تتقاطع مصلحتك معهم سواء كنت مستوردًا أو مصدّرًا:

  1. المصدِّر (المورد): المصدّر هو من يقوم بإنتاج البضائع أو شرائها وشحنها إلى دولة أخرى، ويُطلق عليه أيضًا الشاحن أو المورد أو البائع. والمصدّرين أنواع، إما أن يكونوا مجرد تجار، أو مصنّعين أو مصدّر طرف ثالث أو مصدّر للخدمات.
  2. المستورد: المستورد هو التاجر الذي يشتري البضائع المشحونة من المصدّرين، والمستوردين أنواع أيضًا، منهم المستهلك النهائي، أو المستورد المعتمد.
  3. بلد المنشأ: هي البلد الذي تم شحن البضائع منه، كما يُطلق على ميناء الشحن الذي تم شحن البضائع منه، ميناء التحميل أو ميناء المنشأ.
  4. بلد المقصد: هو الوجهة النهائية للبضائع المرسلة من بلد المنشأ، ويطلق على الميناء الذي يتم إرسال البضائع إليه ميناء المقصد
  5. خط الشحن: خطوط الشحن أو الإمداد هي السفن التي تنقل البضائع من بلد المنشأ إلى بلد المقصد.
  6. وكيل المنشأ: وكيل الشحن في بلد المنشأ هو الذي يقوم بالتنسيق بين المستورد والمصدّر ويضمن تحرك الشحنة.
  7. وكيل المقصد: وكيل الشحن في بلد المقصد هو الذي ينسق مع خطوط الشحن والمستورد ووكيل المنشأ.
  8. سلطات الجمارك: سلطان الجمارك هي التي تقوم بتخليص البضائع سواء لتصديرها أو عند استيرادها قبل دخولها أو خروجها من البلد.
  9. سلطات الموانئ: هي سلطات موجودة في بلدان المنشأ والمقصد هدفها إنزال حمولة السفن وتفريغها أو شحنها.
  10. النقل متعدد الوسائط: بعض الجهات تقدم خدمات الشحن المتعدد، إما بالشحنات أو السكك الحديدية أو الطائرات لتسهيل حركة البضائع من المصنع إلى ميناء التحميل ومن ميناء الوصول إلى مخازن المستوردين.

كيفية إنشاء شركة استيراد وتصدير 🙄

كيفية انشاء شركة استيراد وتصدير

أولا: جهز أساسيات الإستيراد والتصدير 

أي شخص يبدأ نشاطًا له علاقة بنشاط الاستيراد والتصدير يحتاج إلى أساسيات قبل أن يبدأ مثل تكاليف تشغيل الشركة لحمايتها من الإفلاس والتميز في السوق، وأيضا تحتاج إلى تجهيز الموقع الإلكتروني وصفحات مواقع التواصل وتجهيز الاوراق المطلوبة لفتح شركة استيراد وتصدير سواء بتسجيل الشركة أو الحصول على التراخيص التجارية وقد يستغرق الأمر منك شهورًا لتجهز هذه الأوراق والمتطلبات القانونية للبدء.

ثانيًا: اختر المنتجات بعناية

الخطوة التالية بعد تجهيز الأوراق هي البحث عن مجالات الإستيراد والتصدير الناجحة والمنتجات التي عليها الطلب في السوق الدولية. وبمجرد العثور على المنتجات المطلوبة، حاول أن تجد السوق الأنسب لها، فقبل كل شيء سوف يحتاج منتجك إلى شخص ما يشتريه، وبالتالي عليك قياس مدى انتشار هذه المنتجات وأن تحلل ما إذا كان الطلب عليها مستقبلا سيزيد أم لا!

ثالثًا: استهدف الموردّين أو المستوردين

بمجرد تسجيل شركة الاستيراد والتصدير الخاصة بك ومعرفة المنتجات التي ستصدرها أو تستوردها، ابدأ في استهداف والوصول إلى الموردّين أو المستوردين لتبدأ في تلقي الطلبات. فالعلاقة الجيدة مع الموردين والمستوردين سوف تؤدي إلى نجاح طويل الأمد في مجالات الاستيراد والتصدير.

يمكنك العثور على الموردين من خلال شركات ك علي بابا (Alibaba) وجلوبال سورسس (Global Sources) وتوماس ريجيستر (Thomas Register).

رابعًا: حساب التكاليف 

بعد اختيار المنتجات التي ستتعامل معها شركة الاستيراد والتصدير الخاصة بك، سوف تحتاج إلى حساب تكاليف الشحن والنقل والتخزين، غالبا ما تكون نسبة أرباحك حوالي من 10% إلى 15% من سعر المصنع. تأكد من أن العميل لن يرفض السعر النهائي للمنتج الذي تبيعه حتى لا تتأثر مبيعاتك أو أرباحك بسبب التكلفة العالية.

خامسًا: تعاون مع مزودي الخدمات اللوجستية

يتطلب العمل في الاستيراد والتصدير قدرًا كبيرًا من التنسيق والتعاون مع مزودي الخدمات اللوجيستية لأنه الجزء الأكثر تعقيدًا والأهم لبيع منتج في مكان ما بعيدًا عنك. حاول أن تتعاون مع أفضل مزودي خدمات الشحن والنقل، ويفضّل أن تتعاون مع شركات عالمية لترتيب اتفاقيات الشحن والتأمين وتوفير الإجهاد عليك.

كيف تتم عملية الاستيراد والتصدير بالتفصيل؟ 🥳

أولًا: الاستيراد

الاستيراد هو عملية دخول البضائع إلى المناطق الجمركية من مناطق أخرى في العالم أو من مناطق جمركية حرة، والغرض من الاستيراد هو الحصول على المنتجات المصنعة أو المزروعة في بلد آخر وجلبها لبلدك دون أن تسافر.

أهم الوثائق المطلوبة للاستيراد 📜

1# بوليصة الشحن

هي تقرير تقدمه الشركات الناقلة لشحنات البضائع، والتي تحتوي على تفصيل دقيق بالشحنات وطبيعتها.

2# الفاتورة التجارية

هي فاتورة قانونية مهمة في عملية الاستيراد والتصدير، فيها أسماء البضائع وأسعارها مع التوثيق التجاري الدولي المطلوب لتوريد المنتجات.

3# شهادة المنشأ 

هذه الشهادة مهمة عند المستورد كما هي مهمة عند المصدرين وشركات الشحن، والتي يتم توثيقها من الملحق التجاري في سفارة بلدك بالدولة التي تستورد منها.

4# شهادة الجودة 

أهم الاوراق المطلوبة في الاستيراد هي شهادة جودة المنتج أو ما يرتبط بها من شهادات صحية، لأنها تعهد بجودة البضائع المستوردة، ويشترط في شهادة الجودة أن تضم معها صحة توقيع من البنك الذي تتعامل معه.

5# إيصال الدفع

أحيانًا تتطلب بعض الموانئ إيصالًا يثبت سداد قيمة الشحنة عبر كود التحويل الموجود فيه، حيث يتم استخراج هذا النموذج من البنك الذي قمت بتحويل الأموال منه، ويفضل أن ينتهي نموذج الدفع هذا بعبارة مفادها أنه تم سداد المدفوعات.

إجراءات الاستيراد من دول العالم 🛒

اجراءات الاستيراد

1- يحدد المستورد منتجات معينة يريدها ويبحث في الأسواق العالمية عن موردين لهذه المنتجات.
2- يتفاوض المستوردين مع المصدرين حول المدفوعات والتوصيل والنقل والتأمين والوقت.
3- يرسل المستورد فاتورة أولية للمصدر.
4- يرسل المصدر ملخص الطلب للمستورد.
5- يجهز المصدّر البضائع.
6-تحديد ترتيبات الشحن والتعبئة والنقل والتخليص الجمركي للبضائع.
7- تحميل البضائع ونقلها مع تجهيز بوليصة الشحن ووثائق المستورد.
8- يتولى وكيل المنشأ المسؤولية ويرسل الوثائق لوكيل المقصد ثم تتحرك الشحنة.
9- إعلام المستورد بوصول الشحنة.
10- دفع تكاليف التخليص الجمركي واستلام الشحنات ثم الدفع عبر البنك للمصدرين.

نصائح مهمة قبل استيراد المنتجات 👌

هل المنتج مطلوب في بلدك؟

قبل الاستيراد تحتاج إلى التأكد من أن الطلب على المنتج في بلدك عالٍ إما من خلال معرفة عدد مرات بحث الناس عنه عبر أداة مؤشرات جوجل، كما من المهم أن تتأكد من أن المنتج متوفر في بلدك أم لا وأن تقارن تكلفة الحصول من مورد أو مصنّع في بلدك مقارنة بتكلفة استيراده.

هل مسموح باستيراد المنتج؟

قبل إنفاق الوقت والجهد والمال، من المهم أن تتأكد من أن المنتج مسموح باستيراده في بلدك ولا يوجد ما يمنع قانونًا من جلبه لبلدك! وأن تعرف القيود الموجودة على بعض المواد كالأدوية والمواد الكيميائية أو الأدوات الخطيرة أو غيرها من الأشياء التي قد تكون محظورة في بلدك.

هل تستطيع تحمل تكلفة الاستيراد؟

من المهم أن تكون فكرة عن التكلفة النهائية لوصول المنتج قياسًا إلى نسبة الربح التي من الممكن تحقيقها منه، حيث ستدفع كمستورد العديد من الرسوم الإضافية على تكلفة المنتج قبل أن يصل إلى مخازنك.

هل هناك مخاطر لاستيراد المنتج؟

استيراد المنتجات قد يحتوي على مخاطر أكبر من شرائه محليًا، إما مخاطر تتعلق بجودة المنتج نفسه أو مخاطر ترتبط بإتلاف الشحنة أو جزء منها في طريقها إليك.

هل المورّد موثوق؟

لا تغامر باختيار المورّد لأنه الأقل في السعر فقط، فالأرخص ليس الأفضل دائمًا ولكن حاول أن تتأكد من سمعة المورّد وأن يكون سعره معقولًا.

اقرأ أيضًا: إنشاء متجر إلكتروني.. دليلك الكامل من البداية للتسويق حتى النجاح

ثانيًا: التصدير

أهم الوثائق المطلوبة للتصدير 📜

عملية التصدير لا تتم إلا باكتمال الوثائق المصاحبة للشحنات ومن أهم هذه الوثائق:

الفواتير التجارية

هي وثائق تتضمن معلومات جهة التصدير وأرقام التواصل الخاصة به مع شروط الدفع وتوصيل المنتج، وبيانات المستوردين بالتفصيل مع وصف دقيق للشحنات.

قائمة التعبئة

هي قائمة مهمة لتتم عملية التصدير، وقد تتأخر العملية بسببها، وتقوم جهة التصدير فيها بتضمين بيانات عن الشحنة ومنتجاتها ووزنها مع معلومات المثدّر والمستورد وشركات النقل.

شهادة المنشأ

هي شهادة تستخرج من مصلحة الجمارك الخاصة ببلد المنشأ، ولا يتم التصدير بدونها! وتستخرج شهادة المنشأ عبر تقديم بيانات التسجيل الخاص بالتبادل التجاري، والسجل التجاري للشركة المصدرة والفاتورة التجارية.

بوليصة الشحن

أو وثيقة الشحن، بدونها لا يتم التصدير ومهمتها إثبات أن شركة الشحن استلمت الشحنة وأنها ملزمة بتسليمها كما هي، وقد تكون البوليصة مشروطة (أي أن الشحنة فيها تالف أو عيوب) وقد تكون نظيفة أي كاملة وبدون أي تلف أو نواقص)، وأحيانًا تحتوي بوليصة الشحن على وصف ميناء الوصول ومعلومات سفينة الشحن.

إجراءات التصدير من بلدك للعالم

اجراءات التصدير

  1. حاجة السوق العالمي لمنتجاتك.
  2. بدء تلقي الطلبات من المستوردين المهتمين.
  3. التواصل مع المستوردين الأفضل والتفاوض معهم.
  4. تجهيز الأوراق والوثائق اللازمة للتصدير في بلدك.
  5. ترتيب إجراءات ما قبل الشحن وتأمين الشحنات.
  6. ترتيب إجراءات التعبئة والنقل وشحن البضائع للموانئ.
  7. دفع تكاليف التحميل وتقديم شهادات بلد المنشأ والوثائق الأخرى لوكيل الشحن.
  8. تواصل وكيل المنشأ مع وكيل المصدر.
  9. تحرك الشحنات ووصولها لميناء الوصول.
  10. استقبال بقية المدفوعات فور وصول الشحنة.

نصائح للتصدير بنجاح 👇

حدد السوق الأفضل

البحث أمر مهم! حدد الأسواق وأرقام الاستهلاك فيها لمنتجات شبيهة بمنتجاتك ومعدلات النمو الاقتصادي لاستهلاكها لتستطيع التركيز على الأسواق النامية وضمان نجاح شركة الاستيراد والتصدير الخاصة بك وتشغيلها دون توقف.

ضع خطتك

هم أن يتضمن تصديرك للمنتجات خطة واضحة، تشمل هذه الخطة تقييم ما إذا كان فريقك كافيًا أم تحتاج إلى المزيد من الأشخاص معك، وخطتك للإيفاء بمتطلبات الأسواق التي تصدر إليها، وما الشراكات أو روابط التعاون التي تحتاجها لتعزيز وجودك في الأسواق الجديدة التي اخترتها لتصدير منتجاتك.

حدد خياراتك للتصدير

التصدير ياتي في صور وأشكال مختلفة، منها البيع المباشر، أو البيع لموزع أو توكيل شخص للبيع باسمك أو إنشاء مشروع مشترك بينك وبين شريك آخر. أيًا كان خيارك، تأكد من وضوح المسؤولية فيما يتعلق بملكيتك الفكرية والدفع والتسليم لضمان حقوقك المالية وحقوق المستلم في الحصول على جودة يستحقها.

اقتنص الفرص

من وقت لآخر، هناك معارض تجارية تقام في الدول المختلفة، حاول أن تتواجد فيها لتستطيع تشبيك العلاقات مع مختلف الموردين واقتناص فرص التوريد لمختلف الأسواق التي تفضل العمل فيها لاعتبارات اقتصادية أو ثقافية أو أي اعتبار آخر.

اعرف ما لك وما عليك 

سيساعدك فهم البيئة القانونية والتنظيمية في بلدك والبلدان التي تصدر لها في النجاح وتجنب مشكلات أنت في غنى عنها. حاول أن تضع خطة بديلة في حال حدثت مشكلة والتواصل مع محامين دوليين لإنهاء أي مشكلات.

كلمة أخيرة

مجال الاستيراد والتصدير أحد أكثر المجالات ربحًا على الإطلاق لكن يحتاج الأمر إلى تخطيط وتنسيق على مستوىً عالٍ، والبحث الكافي عن مجالات الإستيراد والتصدير الناجحة وتجهيز الأوراق والتعاون مع الموردين والمستوردين مزودي الخدمات اللوجيستية.

إذا كنت تفكر في إنشاء شركة استيراد وتصدير، فإننا ننصحك بالاهتمام بالتواجد الرقمي عبر موقعك الإلكتروني، لأنه الوسيلة الوحيدة لمعرفتك عن قرب من عملاء يعيشون في بلدان بعيدة عنك.

إخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذا المقال هي مادة تعريفية للشركات المتوسطة  والصغيرة، يمكن أن تتغير مع تغير القوانين، والامتثال لقوانين التجارة في البلد الذي تعيش فيه هي مسؤوليتك.

كتب بواسطة:
طائر حر، يحمل أحلامه على جناحيه، ومدوّن يقرأ أو يكتب أو يُحب.

2497 Readers

Share on

اترك تعليقاً