اسباب رفع سعر الدولار مقابل الجنيه وتأثيره على التجارة الإلكترونية

بواسطة مارس 21, 22

اسباب رفع سعر الدولار مقابل الجنيه محل اهتمام كثير من الناس في مصر، خصوصا قبل رمضان لما يمثله رفع سعر الدولار من زيادة في أسعار المنتجات، فبعد أن ظل سعر الدولار مستقرًا في السنوات الأخيرة، شهد اليوم ارتفاعا بمقدار 10%، والسبب هو زيادة الطلب على الدولار في البنوك المصرية بعد ارتفاع معدلات التضخم عالميا نتيجة الأزمة العالمية بين روسيا وأوكرانيا.

سعر الدولار اليوم في البنوك المصرية

ارتفع اليوم الإثنين 21 – 3 – 2022 سعر الدولار في البنوك المصرية إلى أعلى مستوياته بقيمة 17.72 للشراء و 17.82 للبيع متجاوزا أعلى معدل له منذ سنوات وفي هذا المقال ذكرنا لك اسباب رفع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري والآثار المتوقعة لهذه الزيادة.

 

 

اسباب رفع سعر الدولار مقابل الجنيه

زيادة الطلب على الدولار

الدولار هو العملة العالمية للبيع والشراء في سوق التجارة الدولية، وبهذا فعليه طلب متزايد في ظل الأزمة الأوكرانية الروسية الحالية، وفي مصر مع مطلع الأزمة الأوكرانية الروسية بدأت شائعات حول احتمالية رفع أسعار الدولار مما زاد من الطلب على الدولار في السوق غير الرسمية وأدى إلى خفض المعروض للبيع في السوق، ومع هذا الارتباك في العرض والطلب والفجوة بين سعر الدولار في السوق الرسمية وغير الرسمية، كان رفع سعر الدولار اليوم نتيجة طبيعية.

انخفاض عدد السياح

كذلك من أهم اسباب رفع سعر الدولار مقابل الجنيه انخفاض نسبة عدد السياح الروس والأوكرانيين والذين يوفرون نسبة كبيرة من النقد الأجنبي للاقتصاد المصري وهو ما أثر بشكل أو بآخر وتسبب في رفع سعر الدولار مقابل الجنيه.

ما هي الآثار الإيجابية والسلبية لرفع سعر الدولار؟

بعدما عرفت اسباب رفع سعر الدولار مقابل الجنيه  قد تحتاج كتاجر أو صاحب مشروع لأن تعرف الآثار السلبية والإيجابية لهذا الارتفاع:

الآثار الإيجابية لرفع سعر الدولار

القضاء على السوق السوداء

لأن السوق السوداء لتداول العملات ينشط في مصر، سوف تساهم هذه الحفاظ على النقد الاجنبي الاحتياطي وعدم تراجعه وبهذا فإن ارتفاع سعر الدولار بشكل رسمي سيساهم في في قطع الطريق على عمليات بيعه التي تتم بشكل غير رسمي.

الآثار السلبية لرفع سعر الدولار

ارتفاع الأسعار

قد لا يؤثر خفض قيمة الجنيه مقابل الدولار على الأسعار بشكل كبير خصوًا وأن الجنيه كان أعلى من قيمته بمعدل 15% لكن قد تزيد أسعار بعض السلع العالمية نتيجة الزيادة في السوق العالمية حيث إن الحرب بين روسيا وأوكرانيا حاليا هي أحد أسباب رفع سعر الدولار مقابل الجنيه.

العجز عن استيراد السلع

من المعروف أن حوالي 80% من المنتجات المستهلكة في مصر تأتي من خلال الاستيراد 3% منها من السلع الأساسية، وبما أن الاستيراد يتم بالعملة الصعبة، فإن أسعار المنتجات ستزيد مع العجز عن استيرادها، وبالأخص في قطاع الأدوية والإنشاءات.

التأثير على سوق العقارات

مع ارتفاع أسعار الدولار قد يواجه سوق العقارات ارتفاعا نتيجة زيادة أسعار مواد الإنشاءات الخام التي تستخدم في تشييد المباني، بسبب ارتفاع أسعار الدولار وزيادة طلب العمال لرفع الأجور.

الآثار على قطاع السياحة

مع تأثر سياحة المنتجعات على الأخص نتيجة الحرب الأوكرانية الروسية بعد أن كان هذا القطاع بدأ يتعافى، إلا أن رفع سعر الدولار له أثره على ذلك القطاع المهم في توفير النقد الأجنبي، وإن كان رفع سعر الدولار سيؤثر إيجابيًا نتيجة دفع السائحين بالدولار، إلا أن اختفاء السائحين الروس  والأوكرانيين سيؤثر سلبا على هذا القطاع الذي سيحتاج إلى مواجهة الزيادة في سعر الدولار بإشغالات قليلة في الفنادق، ليس هذا فحسب، أيضا ستتأثر  أسعار العمرة في رمضان برفع أسعار الدولار مما قد يؤدي إلى تراجع الإقبال عليها.

الآثار على التجارة الإلكترونية

يؤثر رفع سعر الدولار على أرباح الشركات الصغيرة والكبيرة التي تعمل في التجارة الإلكترونية مما يتسبب في دفع الكثير منها إلى التقشف أو إعادة التسعير أو الاندماج مع شركات أخرى، حيث يعني ارتفاع سعر الدولار ارتفاع سعر المنتجات المستوردة أو خامات التصنيع.

كلمة أخيرة

ارتفع اليوم سعر الدولار مقابل الجنيه المصري في أعلى زيادة له منذ سنوات، وأحد أهم اسباب رفع سعر الدولار هي زيادة الطلب عليه في ظل نقص المعروض نتيجة انخفاض أعداد السياح الاوكرانيين. وستؤثر الزيادة في سعر الدولار على مختلف القطاعات التجارية والاقتصادية.

كتب بواسطة:
طائر حر، يحمل أحلامه على جناحيه، ومدوّن يقرأ أو يكتب أو يُحب.

927 Readers

Share on

اترك تعليقاً